فشل اقتراح نيابي بحجب الثقة عن حكومة شارون   
الثلاثاء 6/12/1424 هـ - الموافق 27/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أرييل شارون نجا من اقتراح بحجب الثقة (الفرنسية)

سقط اقتراح في الكنيست الإسرائيلي الاثنين بحجب الثقة عن حكومة أرييل شارون تقدمت به المعارضة العمالية بسبب فضيحة فساد تخص رئيس الوزراء الإسرائيلي.

ورفضت المذكرة التي تقدم بها النائب العمالي ماتان فيناي بغالبية 49 صوتا مقابل 32, في ما امتنع نائب واحد عن التصويت.

ولم يكن هناك أمل بإقرارها أصلا بسبب الغالبية التي تتمتع بها الحكومة داخل الكنيست.

وكانت التحقيقات قد بدأت قبل حوالي سنة بخصوص رشى تلقاها شارون. وقد عادت القضية إلى الواجهة الأسبوع الماضي بعد توجيه الاتهام إلى رجل الأعمال الإسرائيلي ديفد إبيل بدفع رشى إلى شارون عندما كان وزيرا للخارجية.

كما تتناول القضية مسألة تمويل الحملة الانتخابية لشارون من مصادر غير قانونية في العام 1999, وقد وصل شارون إلى رئاسة حزب الليكود اليميني بعد هذه الحملة.

وأفادت وسائل الإعلام الإسرائيلية بأن المدعية العامة إدنا أربيل أبدت تأييدها لتوجيه الاتهام إلى شارون.

ويفترض أن يتخذ المستشار القانوني الجديد للحكومة الإسرائيلية مناحيم مزوز الذي يتسلم مهامه في الأول من فبراير/ شباط, قرارا إما بتبني رأي أربيل وإما بدراسة الملف قبل الإدلاء برأيه.

وكان شارون قد أنكر التهم الموجهة إليه وقال متحديا إنه ينوي البقاء في رئاسة الحكومة حتى انتهاء ولايته الحالية عام 2007.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة