المحكمة الأوكرانية تحسم اليوم خلاف انتخابات الرئاسة   
السبت 1425/10/22 هـ - الموافق 4/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:19 (مكة المكرمة)، 21:19 (غرينتش)
قرار المحكمة العليا قد لا يحسم خلاف الانتخابات بشكل كامل (الفرنسية)

تصدر المحكمة العليا الأوكرانية اليوم قرارها في الخلاف الدائر حول نتائج الانتخابات الرئاسية التي أعلن فيها فوز رئيس الوزراء فيكتور يانكوفيتش المقرب من روسيا.
 
وإذا صدر حكم بأن الانتخابات كانت غير شرعية كما يقول مؤيدو الزعيم المعارض فيكتور يوتشنكو فإن لجنة الانتخابات المركزية تدعو على الأرجح إلى انتخابات جديدة.
 
ولكن هذه الخطوة قد لاتكون كافية لإخراج البلاد من أزمتها التي قاربت الأسبوعين، إذ سيبقى الخلاف على كيفية إعادة الانتخابات.
 
وبينما تريد المعارضة إعادة سريعة للجولة الثانية التي جرت يوم21 نوفمبر/ تشرين الثاني، فإن يانكوفيتش ومن ورائه الرئيس المنتهية ولايته ليونيد كوتشما يريدان إجراء انتخابات جديدة تعطي فرصة أفضل لإعادة ترتيب أوراقهما.   
 
ويرى كوتشما أنه سيستفيد أكثر من تأجيل إجراء الانتخابات من نقطة البداية، وسيستغرق ذلك ما يصل إلى ثلاثة أشهر ويبقيه في السلطة لفترة أطول مما قد يعطي تقدما لمرشحه المفضل.
 
كوتشما ويانكوفيتش
وهناك توقعات بأنه إذا سار كوتشما في طريقه فإنه سيتخلى عن يانكوفيتش الذي عزله البرلمان من منصب رئيس الوزراء الأربعاء. وفي بادرة على أنه قد يسعى إلى مرشح بديل قال كوتشما للوزراء إنه يوافق على عزلهم إذا مضى البرلمان قدما في إصلاحات تعطي الحكومة مزيدا  من السلطات.
 
وحصل الرئيس الأوكراني بدعم نظيره الروسي فلاديمير بوتين أمس الخميس ضد مطالب بإعادة سريعة للجولة الثانية من انتخابات الرئاسة.
 
ويتخوف بوتين من أنه في حالة وصول مرشح المعارضة إلى السلطة فقد يضعف ذلك الصلات مع  موسكو ويدفع أوكرانيا بقوة أكبر في أحضان الغرب.
 
من جانبه انتقد الرئيس الأميركي جورج بوش بشدة تدخل موسكو قائلا إنه "يتعين على الأطراف الخارجية عدم التدخل في انتخابات جديدة".
 
مؤيدو يوتشينكو تظاهروا وسط العاصمة رغم البرد الشديد (رويترز)
ضغوط المعارضة

إلا أن يوتشينكو أكد أمام حشد يضم عشرات الآلاف من مؤيديه في ساعة متأخرة أمس بالعاصمة كييف "دعوني أقول هذا لكوتشما وأي شخص وأي سياسي يدعو إلى انتخابات جديدة.. هذا يرقى لأن  يكون دعوة إلى انهيار أوكرانيا اقتصاديا".
   
وهدد بأنه إذا لم  يتم تحديد موعد في الأيام التي تعقب قرار المحكمة العليا فإنه سيتبنى إجراءات مناسبة دون أن يحددها، ولكنه حث المتظاهرين على البقاء في أماكنهم رغم درجات الحرارة المتدنية في محاولة منه لزيادة الضغوط على خصومه. واليوم عاودت حشود المتظاهرين لتسد المدخل الرئيسي لمبنى البرلمان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة