بوتين ينتقد قرار الدوما تقييد التظاهرات   
الاثنين 1425/2/21 هـ - الموافق 12/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوتين لمجلس الوزراء: لا أحد يريد أن يحد من حرية وحق المواطن (الفرنسية)

انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مشروع قرار حكومي يقيد التظاهرات قرب مباني الدولة والسفارات والمرافق الحيوية كان مجلس الدوما قد أقره الشهر الماضي.

وقال بوتين في اجتماع لمجلس الوزراء الروسي عقد اليوم في موسكو إنه لا أحد يريد أن يحد من حرية وحق المواطن في تسيير التظاهرات والتجمعات في الظروف الراهنة، وطالب بإزالة جميع القيود المفروضة على مثل هذه النشاطات.

وكانت كتلة "روسيا الموحدة" الموالية للكرملين والتي تشغل 450 مقعدا في مجلس الدوما (البرلمان) قد صوتت لصالح مشروع القرار، في حين عارضه نواب من الحزب الشيوعي وحزبان قوميان آخران.

كما انتقد نشطاء حقوق الإنسان والأحزاب الليبرالية غير الممثلة في الدوما مشروع القرار ووصفته بأنه تهديد للديمقراطية.

وأمام سيل الانتقادات هذه أكد المتحدث باسم الدوما وزعيم كتلة روسيا الموحدة بوريس غريزلوف أن تعديلات جديدة سيتم إدخالها على مشروع القرار تسمح بالتظاهر قرب معظم المباني الحكومية عند إعادة النظر فيه مجددا.

وتطلب السلطات الروسية حاليا من أي جهة سياسية ترغب في تسيير تظاهرة أو احتجاج بالحصول على إذن مسبق منها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة