قيادي بقاعدة اليمن: فرنسا جاوزت أميركا في عدائها للإسلام   
السبت 1436/4/10 هـ - الموافق 31/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:06 (مكة المكرمة)، 22:06 (غرينتش)

قال قيادي بارز في تنظيم قاعدة الجهاد بجزيرة العرب في تسجيل صوتي بث على موقع يوتيوب، إن فرنسا تخطت الولايات المتحدة في عدائها للإسلام.

وقال عضو مجلس شورى التنظيم إبراهيم الربيش في التسجيل، إن فرنسا حلت محل الولايات المتحدة في "الحرب على الإسلام" بعد "الوهن" الذي أصاب هذه الأخيرة.

كما دعا الربيش إلى شن هجمات على الغرب، وإلى استهداف من يسيء إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم "من دون استشارة أحد".

يذكر أن التنظيم تبنى رسميا الهجوم الذي استهدف صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية في باريس يوم 7يناير/كانون الثاني الجاري، وقال إن العملية جاءت "ثأراً" للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

وقال القيادي في القاعدة نصر الآنسي في تسجيل مصور بثه حساب للتنظيم على موقع يوتيوب يوم 14 يناير/كانون الثاني الجاري، إن من اختار هدف العملية ورسم الخطة وموّل العملية وانتدب قائدها هي قيادة التنظيم، وبناء على أوامر من زعيمه أيمن الظواهري.

يشار إلى أن 12 شخصا -بينهم رجال شرطة وصحفيون- قتلوا وأصيب 11 آخرون في الهجوم الذي استهدف صحيفة شارلي إيبدو في العاصمة الفرنسية.

وأعلنت الشرطة الفرنسية وقتها أن المشتبه بهما في الهجوم على مقر الصحيفة -وهما الشقيقان الفرنسيان من أصول جزائرية سعيد وشريف كواشي- قتلا أثناء محاولة الشرطة تحرير رهينة كانا يحتجزانها في بلدة دامارتان جويل شمال شرقي باريس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة