إسرائيل تعتقل فلسطينيا محررا بصفقة شاليط   
الجمعة 1433/6/27 هـ - الموافق 18/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:05 (مكة المكرمة)، 14:05 (غرينتش)
إسرائيل أعادت اعتقال عدد ممن أطلق سراحهم بحجة عودتهم لممارسة نشاط معادٍ (الجزيرة-أرشيف)

أعلن مصدر أمني فلسطيني أن الجيش الإسرائيلي اعتقل أسيرا فلسطينيا سابقا، بالضفة الغربية كان قد أفرج عنه ضمن صفقة تبادل الأسرى مقابل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، الذي أسرته حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وفصائل مقاومة في غزة عام 2006.

وأشار المصدر إلى أن الجيش اعتقل عارف فاخوري (45 عاما) وهو عقيد في الاستخبارات الفلسطينية الليلة الماضية، بعد دهم منزله في قرية جبع جنوب مدينة جنين، وقام بمصادرة جهاز الحاسوب الخاص به، إضافة لهاتفين نقالين من دون إبداء الأسباب.

وكان الرجل أطلق سراحه بموجب صفقة أبرمتها إسرائيل مع حركة حماس، برعاية مصرية، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتضمنت الإفراج عن 1027 أسيرا فلسطينيا مقابل الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، الذي كان محتجزا في غزة لمدة خمس سنوات.

وفرضت إسرائيل على كثير ممن أطلقت سراحهم إلى الضفة قيودا مشددة بعدم السماح لهم بممارسة حياتهم بشكل طبيعي، إضافة للإقامة الجبرية بمناطق سكناهم والاستدعاءات المستمرة لمقرات المخابرات الإسرائيلية بشكل شهري كإثبات وجود، كما أعادت اعتقال عدد ممن أطلق سراحهم بحجة عودتهم لممارسة النشاط المعادي لإسرائيل.

وفي وقت سابق، قال أستاذ القانون الدولي بجامعة القدس حنا عيسى للجزيرة نت إن إسرائيل تخالف بذلك اتفاقية تبادل الأسرى وقواعد القانون الدولي الإنساني الذي نص على عدم جواز اعتقال أي شخص بتهمة عوقب عليها، كما يخالف الاحتلال اتفاقية جنيف الرابعة التي رفضت اعتقال أي مواطن لأنه يعيش على أرضه ووطنه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة