تضارب الأنباء بشأن إغلاق مطار كابل   
الأحد 1423/8/7 هـ - الموافق 13/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
طائرة ركاب بوينغ 727 تابعة لشركة الطيران الأفغانية أريانا تقلع من مطار كابل

أعلنت القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن في أفغانستان (إيساف) أنها أغلقت مطار كابل الدولي أمام حركة الطائرات في إطار إجراءات أمنية مشددة.

وقال المتحدث باسم (إيساف) أمس إن حركة الطائرات من وإلى المطار سوف تعلق مدة 48 ساعة نتيجة تعديلات أمنية.

وكشف مصدر عسكري في كابل معلومات حصلت عليها الاستخبارات الأفغانية بشأن هجوم محتمل يستهدف الطائرات الجاثمة على أرض المطار. لكن مدير مطار كابل حاجي تيمور أكد أن المطار ظل مفتوحا قائلا "لقد كنت هناك حتى المساء ولم يتغير شيء على حركة الطائرات والمسافرين أمس وكذلك اليوم وفق الجدول المحدد".

وقال موظف في المطار طلب عدم ذكر اسمه إن سلطات المطار رفضت السماح لطائرة تقل شخصية مهمة بالهبوط، وحولت مسار الطائرة إلى القاعدة العسكرية الأميركية في مدينة بغرام شمالا، غير أن المتحدث باسم القوات الأميركية نفى علمه بذلك.

وكانت الشرطة الأفغانية عثرت الشهر الماضي على صاروخ غربي كابل يعتقد أنه كان موجها على ممر الرحلات الجوية. وشهد مطار كابل في الشهر الأخير ازديادا ملحوظا في حركة الطائرات مع تدشين رحلات جديدة إلى فرانكفورت ونيودلهي ودبي.

ورفعت حالة التأهب الأمني داخل وخارج المطار عقب سلسلة من الهجمات على كابل كان أبرزها الانفجار الذي أسفر عن مصرع 30 شخصا، ومحاولة الاغتيال الفاشلة التي استهدفت الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أثناء زيارة مدينة قندهار جنوبي أفغانستان، وتوجهت فيها أصابع الاتهام إلى تنظيم القاعدة وحركة طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة