إخوان الأردن يرفضون إرسال قوات للعراق   
الأحد 1425/8/19 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

منير عتيق - الأردن
انتقد حزب جبهة العمل الإسلامي -أكبر الأحزاب السياسية الأردنية- استعداد المملكة لإرسال قوات عسكرية إلى العراق في إطار قوات متعددة الجنسيات بقيادة الولايات المتحدة.

وقال الحزب في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه اليوم "إن إرسال قوات أردنية إلى العراق في ظل الاحتلال الأميركي البريطاني للعراق هو مشاركة أردنية لقوات الاحتلال في فرض هيمنتها على الشعب العراقي الأبي".

ورأى في بيانه أن ذلك يعرض الجنود الأردنيين لأن يصبحوا هدفا للمقاومة العراقية وللقتل على يد الأشقاء. وأضاف "إن كل قطرة دم من القوات المسلحة الأردنية تراق على أرض العراق هي خسارة عظيمة لأنها ليست في مواجهة العدو الصهيوني الذي احتل أرضا عربية إسلامية كانت جزءا من الأردن إلى غاية عام 88".

وطالب الحزب المسؤولين الأردنيين بالالتزام بالدور الذي حدده الدستور للقوات المسلحة الأردنية وحصره في الدفاع عن الوطن.

وكان العاهل الأردني عبد الله الثاني أعلن في مقابلة مع محطة بريطانية مؤخرا استعداد بلاده لإرسال قوات عسكرية إلى العراق إذا طلبت منه الحكومة العراقية الحالية ذلك.

لكن الرد العراقي كان سريعا بالتحفظ على عرض العاهل الأردني وعلى أي قوات عسكرية من دول الجوار.

ودعا حزب جبهة العمل إلى دعم المقاومة العراقية لإجبار الاحتلال للخروج منه، وقال في بيانه إن العراق ما يزال تحت الاحتلال وتسليم السلطة للعراقيين لم يغير من الأمر شيئا.
______________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة