غالبية تؤيد استخدام النفط وسيلة في النزاعات السياسية   
الخميس 1428/11/12 هـ - الموافق 22/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 4:12 (مكة المكرمة)، 1:12 (غرينتش)
 
 
أظهرت نتيجة تصويت أجراه موقع الجزيرة نت حول استخدام النفط كأداة في النزاعات السياسية أن الغالبية تؤيد ذلك.
 
وبلغت نسبة المؤيدين في التصويت الذي شارك فيه ما يزيد على 14 ألف مشارك 83.5%، بينما بلغت نسبة الرافضين لاستخدام سلاح النفط 16.5%.
 
وكان رؤساء الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) قد طمأنوا المعنيين بالشأن بالإشارة إلى عدم استخدام النفط وسيلة في النزاع. وهي الدعوة التي افتتح بها الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز المؤتمر الذي استضافته بلاده.
من جهته اقترح الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز أن تعود المنظمة إلى اتخاذ مواقف سياسية قوية على غرار ما كانت تتخذه في السبعينيات من أجل الضغط على الدول الغنية المستهلكة للنفط.
 
أما الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد فاستبعد أن تستخدم بلاده النفط سلاحا حتى لو هوجمت "لأن لديها طرقا أخرى للرد".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة