مقتل 25 جنديا إسرائيليا والمقاومة تقصف تل أبيب   
الاثنين 24/9/1435 هـ - الموافق 21/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:37 (مكة المكرمة)، 20:37 (غرينتش)

قالت قوات الاحتلال الإسرائيلي إن عدد الذين قتلوا منذ بدء العدوان البري على قطاع غزة ارتفع إلى 25 جنديا وضابطا، فضلا عن سقوط عشرات الجرحى في المواجهات مع المقاومة الفلسطينية، بينما واصلت المقاومة إطلاق الصواريخ على البلدات الإسرائيلية.

وقال مراسل الجزيرة إن قوات الاحتلال اعترفت بمقتل سبعة من جنودها اليوم الاثنين في قطاع غزة بينهم عدد من الضباط، وذلك في اشتباك مع مقاومي كتائب عز الدين القسام الجناح المسلح لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وأضاف المراسل أن الاحتلال اعترف أيضا بجرح عدد آخر من جنوده في الاشتباك، بينهم ثلاثة في حالة خطرة.

ولكن كتائب القسام قالت في وقت متأخر اليوم إنها تمكنت من قتل 23 جنديا إسرائيليا، وسردت تفاصيل مقتل 15 منهم في بيان قال إن "دورية صهيونية وقعت في كمين محكم متقدم للقسام شرق حي الشجاعية شرق غزة، واشتبك المجاهدون معهم من مسافة صفر مما أسفر عن مقتل عشرة جنود وإصابة آخرين، وقد عاد مجاهدونا بسلام. وأكد المجاهدون العائدون من الكمين أنهم أحصوا عشرة جنود قتلى رأي العين، ناهيك عن الإصابات والفارّين".

وأضاف البيان أنه "في ذات السياق هاجمت إحدى مجموعات النخبة التابعة لكتائب القسام قوة راجلة للعدو في حي الغوافير شرق القرارة، وتمكنوا من تفجير عبوة أفراد فيهم واشتبكوا معهم بالأسلحة الرشاشة، مما أوقع عددا كبيرا من القتلى والجرحى. وأكد مجاهدو القسام بعد عودتهم بسلام قتل خمسة جنود صهاينة وإصابة آخرين".

وذكرت القسام أنها تمكنت من تفجير عبوة في ناقلة جند إسرائيلية شرق حي التفاح وقتل وجرح من فيها.

كتائب القسام أفادت بأنها كبدت قوات الاحتلال خسائر فادحة في شرق بيت حانون، وأنه استشهد عشرة من مقاتليها إثر تعرضهم للقصف أثناء عودتهم من العملية

خسائر فادحة للاحتلال
وقالت كتائب القسام في بيان آخر إنها كبدت إسرائيل خسائر فادحة في عملية شرق بيت حانون. وجاء في البيان أنه ردا على مجزرة الشجاعية والقصف المتواصل لمنازل الغزيين، نفذ تشكيل قتالي من قوات النخبة القسامية عملية إنزال قرب موقع 16 العسكري شرق بيت حانون.

وأفاد البيان بأن المجموعة كمنت لدورية إسرائيلية تضم مركبتي قيادة تمكنت من تدميرهما والإجهاز على من فيهما من الجنود، مشيرا إلى استشهاد عشرة من كتائب القسام إثر تعرضهم للقصف أثناء عودتهم من العملية. وقد اندلعت اشتباكات في أعقاب عملية التسلل شرق معبر بيت حانون في قطاع غزة.

وفي هذا السياق، بث تلفزيون الأقصى صورا تظهر عملية لكتائب القسام تقنص فيها جنديا إسرائيليا بجوار كلية الزراعة شمال بيت حانون أمس. كما أظهرت صور أخرى سحب الجيش الإسرائيلي آليات عسكرية شرق حي التفاح والشجاعية كانت قد أعطبتها كتائب القسام.

وتواصل المقاومة الفلسطينية إطلاق الصواريخ على مدن وبلدات إسرائيلية، فقد أعلنت كتائب القسام أنها قصفت مدينة تل أبيب مجددا بصاروخ "أم-75"، وأنها أطلقت خمسة صواريخ غراد على عسقلان، وخمسة على بئر السبع، في حين أكدت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي- أنها قصفت مدينة عسقلان وغان يفنا بستة صواريخ غراد، مؤكدة أنها أطلقت صاروخ "مالوتكا" لأول مرة باتجاه بناية في غزة تتمركز فيها قوات إسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة