العدالة والتنمية يفوز بأغلبية مقاعد البرلمان التركي   
الأحد 1428/7/8 هـ - الموافق 22/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:08 (مكة المكرمة)، 19:08 (غرينتش)
أنصار العدالة والتنمية يحتفلون بحصول الحزب على أغلبية مقاعد البرلمان (الفرنسية)

أظهرت النتائج الرسمية للانتخابات البرلمانية في تركيا فوز حزب العدالة والتنمية بأغلبية مقاعد البرلمان البالغة 550 مقعدا وبفارق كبير عن أقرب الأحزاب المنافسة وفقا لما نقلته وكالة الأناضول الرسمية.
 
وحصد العدالة 331 مقعدا نيابيا من أصل إجمالي المقاعد، فيما حصل حزب الشعب الجمهوري على 124 مقعدا، وحصل حزب الحركة القومية على 76 مقعدا، فيما فاز المستقلون بـ 19 مقعدا.
 
 
وعقب إعلان النتيجة خرج أنصار العدالة إلى الشوارع ابتهاجا بانتصار حزبهم وحصوله على الأغلبية المطلقة.
وكانت نتائج أولية أظهرت بعد فرز ثلثي البطاقات الانتخابية أن العدالة حصل على أكثر من 48% من الأصوات مقابل حصول حزب الشعب الجمهوري على 20%، في الوقت الذي حصل فيه حزب الحركة القومية على 14%.
 
وقبيل إعلان النتائج الأولية توقع القيادي بحزب العدالة والتنمية صالح كابوسوز بأن حزبه سيفوز بمقاعد تؤهله لتشكيل حكومة جديدة بمفرده, مضيفا أن "استقرار تركيا سيستمر".
 
رسالة للعالم
وفي وقت سابق قال رئيس الوزراء التركي زعيم حزب العدالة والتنمية إن الديمقراطية في تركيا ستكون أقوى بعد هذه الانتخابات، مشيرا أثناء إدلائه بصوته في الدائرة الانتخابية الأولى بإسطنبول إلى أن الانتخابات الحالية هي رسالة للعالم.
 
أردوغان عبر عن أمله أن تكون الديمقراطية أقوى في تركيا بعد الانتخابات (الفرنسية)
وأضاف رجب طيب أردوغان أنه يتمنى أن يكون في انتخابات اليوم الخير لتركيا، مؤكدا أن الحملة الانتخابية مرت دون مشاكل بسبب حرص الجميع على إنجاحها.
 
وكان أردوغان هو آخر من أدلى بصوته من الزعماء السياسيين في تركيا، حيث وصل إلى دائرته الانتخابية قرب بيته في محلة البرهانية في الجزء الآسيوي من إسطنبول في الساعة الواحدة ظهرا بعد ساعات من إدلاء رئيس الجمهورية والقادة العسكريين وزعماء الأحزاب بأصواتهم في ولاياتهم.
 
وأحيط وصول أردوغان بإجراءات أمنية مشددة كما احتشد المئات من أهالي الحي الذي يسكن فيه لتحيته.
 
وقد نشرت وسائل الإعلام التركية اليوم أنباء عن تسجيل الشرطة مخالفة قانونية ارتكبها حزب الشعب الجمهوري حينما أقام في آخر أيام الحملة الانتخابية السبت مهرجانا انتخابيا استمر 40 دقيقة بعد الوقت المحدد لوقف الحملات الانتخابية في الخامسة من مساء اليوم الذي يسبق عملية التصويت.
 
إقبال كبير
وكانت المقار الانتخابية في تركيا شهدت إقبالا كبيرا، حيث ازدحمت بالناخبين الذين توافدوا عليها منذ افتتاحها في السابعة صباحا بالولايات الشرقية وفي الثامنة في بقية الولايات. 
معظم أصوات الناخبين الأتراك ذهبت لصالح العدالة (الفرنسية)

ويحق لنحو 42.5 مليون مواطن تركي المشاركة في عملية التصويت في 85 منطقة انتخابية تمثل كل منطقة ولاية من ولايات تركيا الـ81 باستثناء الولايات كثيفة السكان حيث خصص لإسطنبول ثلاث مناطق ولكل من أنقرة وأزمير منطقتان انتخابيتان.
 
وجاءت الانتخابات بعد حملات قوية شارك فيها نحو 7385 مرشحا منهم 700 مرشح مستقل والباقون يتوزعون على 14 حزبا تمثل مختلف الاتجاهات السياسية في تركيا.
 
ويضم البرلمان التركي المنتهية ولايته 550 مقعدا يسيطر حزب العدالة والتنمية على 352 منها، فيما يسيطر حزب الشعب الجمهوري -وهو الحزب المعارض الوحيد داخل البرلمان- على 178 وتتوزع المقاعد المتبقية على المستقلين.
 
وكانت الحكومة التركية قررت إجراء الانتخابات العامة متقدمة عن موعدها نحو أربعة أشهر بعد فشل البرلمان في انتخاب مرشح حزب العدالة والتنمية وزير الخارجية عبد الله غل رئيسا للجمهورية في مايو/ أيار الماضي، ودخول البلاد في أزمة سياسية ودستورية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة