التحقيق مع أمنيين بتونس أساؤوا معاملة معتقلين   
الأربعاء 1436/1/19 هـ - الموافق 12/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:04 (مكة المكرمة)، 18:04 (غرينتش)

أقر وزير الداخلية التونسية لطفي بن جدو بوجود حالات تجاوز للسلطة من قبل قوات الأمن الوطني، مؤكدا اعتقال أكثر من عشرين عنصرا من الأمن على ذمة التحقيق في سوء معاملة المعتقلين.

ودعا بن جدو خلال مؤتمر حول دور القضاء في مكافحة التعذيب إلى إحداث هيئة عليا مستقلة لمراقبة مراكز الحجز، مشيرا إلى أن وزارة الداخلية تدرس مقترحا يجعل هذه المراكز تحت الإشراف المباشر لوزارة العدل.

ووصفت منظمات حقوقية تونسية مسار القضايا في مجال التعذيب وسوء المعاملة في تونس بالمعطل، كما أكدت أن عمليات التعذيب في البلاد ما زالت تشهد تصاعدا كبيرا بعد الثورة.

وقد رصدت تلك المنظمات ثلاثمائة حالة تعذيب خلال السنوات الثلاث الأخيرة، وهو عدد اعتبرته مؤشرا خطيرا على تفاقم ظاهرة التعذيب بعد الثورة، خاصة أن عددا كبيرا من الضحايا قد لا تسنح لهم الفرصة لإسماع أصواتهم وتوصيل شكاواهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة