تركيا تطيح بكرواتيا وتواجه ألمانيا بنصف نهائي أمم أوروبا   
السبت 1429/6/17 هـ - الموافق 21/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:15 (مكة المكرمة)، 13:15 (غرينتش)
سميح حقق المعجزة وأعاد لتركيا أملا فقدته في الدقيقة الأخيرة (رويترز)

فاز المنتخب التركي على نظيره الكرواتي بركلات الترجيح بعد مباراة ماراثونية في لقاء دور الثمانية، ليتأهل الأتراك إلى الدور نصف النهائي لكأس أمم أوروبا 2008 المقامة في سويسرا والنمسا لمقابلة ألمانيا التي فازت الخميس على البرتغال 3-2.

وعلى ملعب "أرنست هابل" بالعاصمة النمساوية فيينا انتهت المباراة التي امتدت لـ120 دقيقة إلى التعادل 1-1 ليحتكم الفريقان لركلات الترجيح التي انتهت بفوز تركيا 3-1.

وهذه هي المباراة الرابعة بين المنتخبين، اثنتان رسميتان انتهتا بفوز لكل منهما، في حين كانت التعادل سيد الموقف في الوديتين.
 
وخاض المنتخبان المباراة وكل منهما يئن تحت وطأة البطاقات الصفراء (7 بطاقات لكرواتيا و8 لتركيا) مع الحذر من نيل المزيد ما يؤدي إلى الحرمان من المشاركة مع المتأهل منهما إلى نصف النهائي.
 
وغاب عن المنتخب التركي حارسه الأصلي فولكان ديميريل الذي طرد في المباراة ضد تشيكيا (3-2) ومدافعه البرازيلي الأصل محمد أوريليو الحاصل على إنذارين في منافسات دور المجموعات.

واتسم الأداء بالبطء في الشوط الأول الذي ركز فيه الطرفان على الشق الدفاعي أكثر من الواجب الهجومي، وتبادل المنتخبان هجمات قطع معظمها قبل خطي المنطقة فندر التهديد المباشر.
 
واستمر تبادل الهجمات في الشوط الثاني وكانت كرواتيا الأخطر لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل السلبي فخاض المنتخبان وقتا إضافيا هو الأول في البطولة.

في دقيقة واحدة جاء الأمل لكرواتيا وذهب (رويترز)
وأضاع الكروات ثلاث كرات داخل المنطقة التركية في الدقيقتين الأوليين من الوقت الإضافي، قبل أن تنتقل السيطرة تماما إلى الأتراك مع تدني اللياقة البدنية لمنافسيهم، واستمرت سيطرة تركيا طيلة الشوطين الإضافيين وفاق استحواذهم للكرة 72%، وأضاعوا عدة فرص قريبة للتسجيل.
 
وبلغت الإثارة قمتها في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني، وارتكب الحارس التركي خطأ قاتلا دفع ثمنه هدف التقدم لكرواتيا حين ابتعد عن عرينه لإبعاد كرة في الجهة اليسرى من منطقته، فخطفها مودريتش وعكسها على رأس كلاسنيتش الذي وضعها على يسار الحارس مع محاولته العودة إلى مكانه الطبيعي.

لكن "المعجزة" التركية حصلت خلال الدقيقة الأخيرة أيضا وأرسل الحارس التركي نفسه كرة إلى المنطقة الكرواتية ارتقى لها التينتوب فسقطت على كتفه أمام قدم سميح شانتورك الذي تابعها مباشرة على يمين بليتيكوسا (120).

وابتسمت ركلات الترجيح لتركيا التي سجل لها أردا توران وسميح شانتورك وخليل التينتوب، في حين سجل لكرواتيا داريو سرنا الركلة الثانية، وأطاح لوكا مودريتش الأولى وإيفان راكيتيتش الثالثة خارج المرمى، وتصدى حارس تركيا لتسديدة ملادن بتريتش الرابعة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة