تجدد المعارك في مقديشو بين قوات المحاكم وتحالف السلم   
الخميس 1427/5/4 هـ - الموافق 1/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:41 (مكة المكرمة)، 10:41 (غرينتش)

مليشيا المحاكم الإسلامية تسيطر على موقع خاضع لمليشيات تحالف زعماء الحرب (رويترز-أرشيف)


هاجم مقاتلون موالون للمحاكم الإسلامية في العاصمة الصومالية مقديشو موقعا لتحالف زعماء الحرب الذي تدعمه الولايات المتحدة مما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل وجرح 15 شخصا, وفق روايات السكان.
 
وأفادت المصادر نفسها أن المعارك التي جرت أمس كانت عنيفة في الصباح قبل أن تتراجع وتيرتها بعد الظهر. وقد تركزت في حي سوكاهولا شمال شرق مقديشو واستخدم فيها الجانبان مدفعية الهاون والأسلحة الرشاشة.
 
ووفق المصادر نفسها فإن العديد من طرق الحي التي كان يسيطر عليها مقاتلو ما يسمى التحالف لإرساء السلم ومكافحة الإرهاب، باتت بأيدي المحاكم الإسلامية.
 
وأضاف شهود أن الهجوم هدف على ما يبدو إلى قطع طريق إمدادات لمقاتلي التحالف تربط بين مقديشو ومدينة جوهر (90 كلم شمال).
 
من جهته أوضح الضابط الصومالي السابق محمد حسن أن مليشيات المحاكم "وصلوا  باكرا وهي المرة الأولى التي يتعرض فيها أحد المعسكرات لهجوم مفاجئ".
 
وفي السياق لا يزال مقاتلو التحالف لإرساء السلم يحتلون المستشفى الرئيسي في مقديشو لليوم الثالث، وأجبروا العديد من المرضى على مغادرته.
 
ومنذ تأسيس ذلك التحالف الذي يضم زعماء حرب يتصدون لتوسع نفوذ المحاكم الإسلامية، في فبراير/شباط، أسفرت المواجهات بين الجانبين في شوارع مقديشو عن 300 قتيل.
 
وجاء في تقرير أعده خبراء في الأمم المتحدة الشهر الماضي أن المحاكم الإسلامية التي تشتبه أجهزة استخباراتية غربية في أنها تضم إسلاميين قريبين من تنظيم القاعدة، حققت  تقدما على مقاتلي تحالف إرساء السلم وباتت تسيطر على 80% من العاصمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة