مقتل خمسة مشتبه بانتمائهم للقاعدة شرقي أفغانستان   
الاثنين 1423/2/3 هـ - الموافق 15/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنديان أميركيان يتفحصان جثمان مقاتل من حركة طالبان في جبال شاهي كوت شرق أفغانستان (أرشيف)

أكد متحدث عسكري أميركي أن خمسة أشخاص يشتبه في أنهم من مقاتلي تنظيم القاعدة قتلوا السبت في هجوم مشترك شنه جنود أميركيون ومقاتلون أفغان في شرق أفغانستان.

وأوضح الناطق باسم التحالف الدولي في أفغانستان الرائد بريان هيلفرتي أن دورية مشتركة أميركية وأفغانية تعرضت لإطلاق نار صادر -فيما يبدو- عن نحو عشرين عنصرا من القاعدة. وأضاف أن القوات البرية تلقت دعما جويا وتمكنت من قتل خمسة منهم, موضحا أن تبادل إطلاق النار لم يسفر عن ضحايا في صفوف الائتلاف.

وأكد أن اشتباكا مماثلا وقع أمس، مشيرا إلى أن عددا من الرجال يشتبه في انتمائهم إلى القاعدة قتلوا بعد أن فتحوا النار على جنود التحالف, من دون أن يحدد عدد المقاتلين أو مكان الاشتباك.

وأشار الناطق من جهة أخرى إلى أن قذائف صاروخية أطلقت مرتين منذ السبت على محيط قاعدة بغرام حيث يتمركز بضع آلاف من جنود الائتلاف.

وقال إن "انفجارين وقعا مساء 13 أبريل/نيسان جنوب غرب القاعدة, وتبين بعد التحقيق أن هذه الانفجارات كانت ناتجة عن إطلاق قذائف صاروخية".

وأضاف أن انفجارين آخرين وقعا مساء أمس قرب القاعدة، ويبدو أنهما كانا ناتجين أيضا عن قذائف صاروخية.

مكان بن لادن
أسامة بن لادن ومساعده أيمن الظواهري في أفغانستان (أرشيف)
في هذه الأثناء استبعد وزير الدفاع الباكستاني حميد نواز خان وجود زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن على الأراضي الباكستانية.

وقال نواز خان للصحفيين في العاصمة الأذربيجانية باكو إنه لا يملك أي معلومات عن مكان وجود بن لادن، لكنه أكد أنه من المستحيل أن يكون موجودا في باكستان في الوقت الحالي.

وكانت مجلة تايم الأميركية ذكرت اليوم أن المسؤولين الأميركيين يعتقدون أن بن لادن يختبئ في باكستان قرب الحدود الأفغانية، مشيرة إلى أن واشنطن طلبت من السلطات الباكستانية السماح لها بالقيام بعمليات تفتيش في المنطقة للبحث عنه.

وكان تنظيم القاعدة قد ذكر في بيان الثلاثاء الماضي أن بن لادن "في أمن وأمان وينعم بصحة جيدة ورفقة صالحة ويعد ويجتهد للمرحلة المقبلة".

عودة ظاهر شاه
محمد ظاهر شاه
من جهة أخرى أعلن المتحدث باسم رئيس الحكومة الأفغانية الانتقالية حامد كرزاي أن ملك أفغانستان السابق ظاهر شاه سيصل إلى كابل الأربعاء أو الخميس عائدا إلى بلاده بعد 29 عاما من المنفى.

وأوضح المتحدث الأفغاني محمد يوسف نورستاني أن كرزاي سيتوجه إلى روما الثلاثاء على أن يعود إلى أفغانستان برفقة الملك السابق -الذي يعيش في إيطاليا مع عائلته منذ عام 1973- يوم 17 أو 18 من هذا الشهر. وستضع الحكومة الإيطالية طائرة خاصة في تصرف ظاهر شاه.

وأكد أحد المقربين من الملك السابق أن ظاهر شاه (87 عاما) "في صحة جيدة", لكنه لم يشأ التعليق على موعد عودته إلى بلاده.

ومن المقرر أن يفتتح الملك السابق يوم العاشر من يونيو/حزيران المقبل اجتماعات اللويا جيرغا (مجلس الأعيان التقليدي الأفغاني) الذي سيقوم باختيار أعضاء الحكومة الانتقالية التي ستنظم انتخابات ديمقراطية في فترة لا تزيد عن 18 شهرا.

وهذه هي المرة الثالثة التي يحدد فيها موعد عودة الملك السابق الذي كان من المفترض في البداية أن يعود يوم 21 مارس/آذار الماضي ثم تأجل إلى 26 من الشهر نفسه، وأخيرا إلى هذا الموعد الجديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة