نصف أنواع طيور أوروبا في خطر   
الجمعة 1425/10/6 هـ - الموافق 19/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 16:31 (مكة المكرمة)، 13:31 (غرينتش)

أعلن علماء اليوم الاثنين أن أكثر من 40% 
من جميع أنواع الطيور في أوروبا تواجه مستقبلا غامضا وأن بعضها مهدد بشكل قد تختفي معه قريبا بسبب الزراعة المكثفة والتغير المناخي. 

 

ففي تقرير لها ذكرت منظمة حياة الطيور الدولية أن كثيرا من أنواع الطيور ومنها عصفور المنزل وطائر الزرزور تناقصت أعدادها بصورة مقلقة. 

 

وذكر التقرير أن 226 نوعا أي 43% من كل أنواع الطيور الأوروبية تواجه تهديدا وكثير منها تتناقص أعدادها، بينما ما زالت أنواع أخرى تعاني من انخفاض كبير في أعدادها منذ سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي. 

 

وحذر من أن عددا من أنواع الطيور يمكن أن يختفي في المستقبل القريب إذا لم تتخذ إجراءات فورية. وسيعرض التقرير على مؤتمر أوروبي حول التنوع البيولوجي يعقد في هولندا.

 

وتقول المنظمة إن الطيور التي تواجه خطر الانقراض تشمل طائر الزقزاق الذي يتكاثر فقط جنوب غرب روسيا وكزاخستان، وجلم البحر المتوسط وهو طائر بحري طويل الجناحين يأتي من جزر باليارك الإسبانية، وعصفور الدغناش الذي يعيش فقط في جزيرة صغيرة بالمحيط الأطلسي. 

 

وأعربت رئيسة المكتب الأوروبي بالمنظمة كليري بابازوجولو عن قلقها إزاء الانخفاض المستمر لأعداد الطيور، لافتة إلى أن الطيور مؤشر بيئي ممتاز وتناقص أعدادها دليل على الحالة السيئة للبيئة. 

 

ويشكل تسارع خطى الزراعة المكثفة والمشروعات الإنشائية وارتفاع حرارة الجو أكبر التهديدات التي تواجه الطيور.

 

وكان الاتحاد الأوروبي قد تعهد بوقف التدهور في وضع الحياة البرية في القارة بحلول عام 2010، لكن منظمة حياة الطيور قالت إن الأمر يحتاج إلى مجهود ضخم لتحقيقه.


 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة