عشرات القتلى والجرحى بانفجار السفارة الأردنية في بغداد   
الخميس 1424/6/10 هـ - الموافق 7/8/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مشهد للدمار الذي لحق بالسفارة الأردنية في بغداد (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة في بغداد بأن انفجارا ضخما استهدف السفارة الأردنية في منطقة الغزالية بالعاصمة العراقية بغداد صباح اليوم مما أسفر عن مقتل تسعة أشخاص على الأقل وسقوط عشرات الجرحى.

وما زالت أسباب الانفجار غير واضحة، وقد ألحق أضرارا كبيرة بالواجهة الأمامية للسفارة.

ونقل المراسل عن شهود عيان أن الحديث عن انفجارين الأول صغير على الأغلب نجم عن قذيفة صاروخية، والثاني جاء بعده بقليل يعتقد بأن سببه انفجار السيارة الملغومة.

القوات الأميركية تطوق السفارة الأردنية بعد الانفجار (الفرنسية)
وسارعت قوات الشرطة العراقية والقوات الأميركية بتطويق المكان وأبعدت المشاهدين عن السفارة تحسبا لوقوع هجوم ثان. وهرعت سيارات الإسعاف إلى مكان الانفجار وقامت بإخلاء الجرحى، وسيطرت فرق الإطفاء على الحرائق التي اندلعت في المبنى.

وقال المراسل الذي وصل إلى مكان الانفجار إن الجرحى على الأغلب من المارة والمواطنين المراجعين للسفارة أو العاملين في الاستعلامات. وأضاف أنه شاهد ثلاث سيارات مدمرة تقف بجوار السفارة.

ورغم أن الأردن تعد المعبر الرئيسي للعراق فإنه من غير الواضح من يقف وراء هذا الهجوم الصباحي، إلا أن العلاقة بين البلدين قد شهدت توترا مع تأييد الأردن للحرب التي قادتها الولايات المتحدة ضد العراق.

وزعم مراقبون آخرون أن استياء يسود أوساطا في الشارع العراقي بسبب سماح الحكومة الأردنية لأفراد من عائلة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين بالإقامة فيها، وسمحت عمان لرنا ورغد ابنتي صدام حسين بالإقامة لديها لأسباب إنسانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة