ظاهرة الوفاة أثناء النوم تحير العلماء في آسيا   
الأحد 1423/1/25 هـ - الموافق 7/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرعت وزارتا الصحة في الفلبين وتايوان في تنفيذ برامج أبحاث تهدف إلى تحديد أسباب ظاهرة "الموت أثناء النوم" بعد أن سجلت الوفيات بهذه الطريقة أرقاما مخيفة وسط فئة الشبان في دول جنوب شرق آسيا.

وسجلت وزارة الصحة في تايوان أكثر من خمسة آلاف حالة وفاة بهذه الطريقة في الفترة ما بين عامي 1981 و1997، في حين لا تحتفظ وزارة الصحة الفلبينية بسجلات دقيقة لهذه الحالات، ولكنها التفتت أخيرا إلى هذه الظاهرة بعد الوفاة المفاجئة لنجم السينما والتلفزيون هناك ريكو يان الذي توفي فجأة أثناء نومه في منتجع بغرب الفلبين الأسبوع الماضي.

وقد اختلف الخبراء والاختصاصيون في تحديد أسباب هذه الظاهرة وإن كانوا قد اتفقوا على الإقرار بعدم وجود وسيلة لمنعها حتى الآن، وعزت إحدى الباحثات في كلية الصحة العامة بجامعة ماهيدول في مانيلا السبب إلى ما أطلقت عليه "القابلية الجينية للوفاة"، وأوضحت أن الجينة المعروفة باسم "إيمني" والمسؤولة عن ظاهرة النوم تلعب دورا أساسيا في ظاهرة الوفاة أثناء النوم.

وقالت وزيرة الصحة بالفلبين إنه عقب الحرب العالمية الثانية قام المسؤولون في مدينة مانيلا بتشكيل لجنة لدراسة هذه الظاهرة وخلصت المتابعة إلى أن50% من الحالات التي تمت دراستها كانت تعاني من خلل في عصارة البنكرياس، وهي الخلاصة نفسها التي توصل إليها باحثون أميركيون أجروا فحوصات في أوساط البحارة الفلبينيين في فترة بداية الخمسينيات وعزوا هذا الخلل إلى الغذاء المالح الذي يتناوله الفلبينيون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة