صدامات بين موالين لمبارك ومعارضين   
السبت 24/7/1432 هـ - الموافق 25/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:15 (مكة المكرمة)، 7:15 (غرينتش)

أنصار مبارك يرفعون صورا له أثناء المظاهرة أمس (الفرنسية)

أصيب العشرات بجروح في اشتباكات وسط القاهرة مساء أمس الجمعة بين مؤيدين لمحاكمة الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك ومعارضين لمحاكمته.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن حوالي ثمانمائة شخص من معارضي محاكمة مبارك تجمعوا في شارع جامعة الدول العربية بمنطقة المهندسين للمطالبة بالإفراج عن الرئيس المخلوع المحتجز في مستشفى بشرم الشيخ على ذمة التحقيق في تهم تتعلق بقتل المتظاهرين وبالفساد.

وأضافت أنه أثناء ذلك تجمع حوالي ثلاثمائة من المؤيدين للمحاكمة في محاولة لإقناعهم بالعدول عن مطلبهم ومرددين هتافات ضد مبارك، مما أدى لوقوع اشتباكات بين الطرفين.

وأسفرت الاشتباكات طبقا للوكالة عن إصابة العشرات بجروح طفيفة وتكسير بعض السيارات المتوقفة على جانبي الطريق، قبل أن تنتشر قوات مكافحة الشغب وتفض الاشتباك.

وكان المتظاهرون المؤيدون لمبارك رفعوا صورا له داعين إلى إطلاق سراحه فورا وإلى تكريمه من أجل "الخدمات التي قدمها للبلد خلال الثلاثين سنة الماضية".

وأطيح بمبارك (83 عاما) في ثورة شعبية في فبراير/شباط الماضي، وهو يعالج حاليا في مستشفي شرم الشيخ الدولي إثر إصابته بمشاكل في القلب خلال استجوابه، ومن المقرر أن تبدأ محاكمته في الثالث من أغسطس/آب بتهم تتصل بقتل المتظاهرين خلال الاحتجاجات واستغلال النفوذ طوال فترة حكمه.

ويواجه الرئيس المخلوع الإعدام شنقا إذا أدين بقتل المتظاهرين الذين ذكر تقرير رسمي أن عددهم زاد على 846 وأصيب أكثر من ستة آلاف خلال الاحتجاجات التي استمرت 18 يوما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة