فلسطينيو 48 ينددون بجرائم الاحتلال ويطالبون بالوحدة الوطنية   
الأحد 1427/5/21 هـ - الموافق 18/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:32 (مكة المكرمة)، 13:32 (غرينتش)
الفعاليات الوطنية في أراضي 48 رفضت الاقتتال الداخلي الفلسطيني (الجزيرة نت)
 
واصل فلسطينيو 48 فعالياتهم المتضامنة مع أشقائهم في الأراضي المحتلة عام 1967, إزاء اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي خاصة مجزرة غزة التي اقترفها الأسبوع الماضي, وكذا الحصار الدولي المفروض عليهم.
 
وخرج عشرات الآلاف في مظاهرة جماهيرية جابت شوارع بلدة كفركنا في مدينة الجليل, رفعوا فيها صور هدى غالية التي فقدت عائلتها على شاطئ غزة الأسبوع الماضي, بالإضافة إلى الأعلام الفلسطينية.
 
وردد المتظاهرون شعارات استنكرت جرائم الاحتلال في غزة ودعت إلى الوحدة الداخلية, منتقدة السياسة الأميركية "التي ترعى الإرهاب".
 
الطفلة هدى غالية حركت مشاعر الملايين عقب مجزرة شاطئ غزة(الجزيرة نت)
اعتصام وتوحد
وفي كلمته أمام الحشد دعا مفتي القدس الشيخ عكرمة صبري القيادات الفلسطينية إلى "الاعتصام بحبل الله" وعدم التفرق, فيما ندد المطران عطا الله حنا بالمجازر الإسرائيلية, مشيدا ببوادر الانفراج بين حماس وفتح.
 
من جهته أكد رئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح والأمين العام لحركة أبناء البلد رجا أغبارية ورئيس هيئة الوفاق الوطني محمد زيدان والنائب السابق عبد المالك دهامشة، ضرورة الحوار والوحدة.
 
تتويج
كما نادى نائب رئيس الحركة الإسلامية الشيخ كمال خطيب خلال المهرجان الخطابي كلا من الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء إسماعيل هنية بـ"تتويج 58 عاما من النضال باستعادة الحقوق وإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس, بدلا من تتويجها باقتتال الأشقاء".
 
وأكد خطيب الهوية الفلسطينية لفلسطينيي 48, مضيفا "لن نسمح ولا نسامح من يخرجنا من دائرة الانتماء لشعبنا".
 
وشدد أيضا على أن الاستفتاء المقترح غير مخول بأن يبت في مصير فلسطين والشعب والجغرافيا والتاريخ, رافضا استبعاد تسعة ملايين فلسطيني خارج الضفة وغزة من فكرة المشاركة فيه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة