اليابان تعزز قدراتها العسكرية للتدخل والدفاع   
الثلاثاء 10/1/1425 هـ - الموافق 2/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أدوار أكثر فاعلية للجيش الياباني في الأزمات الدولية (الفرنسية-أرشيف)
تعتزم وزارة الدفاع اليابانية إنشاء ثلاث وحدات عسكرية خاصة للمهمات الخارجية ومكافحة الإرهاب والدفاع المضاد للصواريخ.

وذكرت صحيفة نيهون كيزاي (نيكاي) اليوم الثلاثاء أن عديد كل وحدة من الوحدات الثلاث لم يعرف بدقة بعد لكن العدد الإجمالي قد يتجاوز خمسة آلاف رجل ينتمون في غالبيتهم إلى القوات البرية.

وأشارت نيكاي -بدون ذكر مصادرها- إلى أن إنشاء هذه الوحدات المتخصصة سيسمح للجنود بأن يكونوا مستعدين بشكل أفضل.

وسيكون ذلك أول إصلاح عسكري كبير في اليابان منذ تسع سنوات، ويندرج في إطار القانون الجديد للتوجه العسكري الذي ستقرره الحكومة هذه السنة كما أوضحت الصحيفة.

وقد شرع القادة اليابانيون في "مراجعة شاملة" لسياسة الدفاع التي يعتمدها الأرخبيل والموروثة عن الحرب الباردة للأخذ بالاعتبار "التهديدات الجديدة" الناجمة عن هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 والأزمة النووية الكورية الشمالية.

وقال وزير الدفاع الياباني شيجيرو إيشيبا إن أي قرار لم يتخذ حتى الآن وإن المحادثات جارية بشأن الدور المقبل للجيش الياباني. لكنه أكد "أن الحكومة تجري حاليا مناقشات بشأن كيفية قيام اليابان بمساهمات دولية".

وكانت اليابان قررت في ديسمبر/كانون الأول الماضي وبعد أشهر من المماطلة, إرسال جنود إلى العراق في مهمة "غير قتالية" بل محصورة بإعادة الإعمار وعمليات إنسانية ولوجستية مثل الإمداد بالمياه والأدوية. ويجري حاليا انتشار القوة اليابانية المؤلفة من حوالي 600 جندي من سلاح البر في مدينة السماوة جنوبي العراق. ويعد هذا أول انتشار عسكري ياباني في ساحة معركة منذ 1945.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة