المقاومة تستعيد مواقع إستراتيجية شرقي صنعاء   
الجمعة 23/11/1437 هـ - الموافق 26/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 10:40 (مكة المكرمة)، 7:40 (غرينتش)

سيطرت المقاومةَ اليمنية والجيش على مواقعَ إستراتيجية شرقي صنعاء، وشملت تلك المناطق جبالَ القتب المداوير المطلة على مديرية نهم ومناطق أخرى، بينما تتواصل المعارك في تعز في وقت تقدم فيه المقاومة غربا وجنوبا.

وقال رئيس المجلسِ الأعلى لمقاومة صنعاء الشيخ منصور الحنق للجزيرة إن المقاومة الشعبية  والجيش تمكنا من السيطرة على مناطق إستراتيجية شرقي صنعاء.

وذكرت مصادر عسكرية أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تمكنت من تحرير جبال المداوير الإستراتيجية المطلة على منطقة محلي بمديرية نهم الواقعة شرق صنعاء، واستكمال تطهير ما تبقى من جبال القتب، وتحرير الوادي القريب من وادي محلي.

وأكدت المصادر أن قرية ووادي محلي والخط الرئيسي الرابط بين صنعاء ومأرب الذي يمر من الوادي أصبحت تحت السيطرة النارية. وتمكن الجيش والمقاومة من قطع طريق الإمداد الرئيسية للمليشيات المتمركزة في منطقة بني بارق.

 المقاومة اليمنية حققت تقدما في معارك جنوب محافظة تعز (رويترز-أرشيف)

مواصلة التقدم
من جهة أخرى، أفادت مصادر بالجيش الوطني اليمني أن قواته تواصل التقدم باتجاه وادي غليمة وخط صنعاء مأرب، بينما سقط العشرات من القتلى والجرحى من مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وفر العشرات منهم.

وكانت مقاتلات التحالف العربي قد ساندت الجهد العسكري للجيش والمقاومة شرقي صنعاء واستهدفت عناصر من مليشيا الحوثي وقوات لصالح كانت في طريقها إلى منطقة محلي بمديرية نهم، وقتلت وأصابت العديد منهم.

كما شنت طائرات التحالف غارة جوية على تعزيزات وآليات عسكرية ومخزن للأسلحة في منطقة مسورة بالمديرية نفسها.

وفي تعز، تتواصل المعارك العنيفة وسط تقدم لقوات الجيش والمقاومة جنوب المحافظة، وتحديدا في مديريات حيفان والأحكوم والصلو. وأعلنت المقاومة الشعبية والجيش أن منطقة مدرات غرب تعز محررة بالكامل، بينما قصفت مليشيات الحوثي وصالح الأحياء السكنية بالمدينة ومناطق غرب المحافظة.

في سياق متصل، تفقد علي محسن الأحمر نائب الرئيس اليمني مناطق مديريتي عسيلان وبيحان بمحافظة شبوة (جنوب شرق اليمن) ورافقته قيادات من الجيش الوطني والتحالف العربي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة