إسرائيل تنكر وجود خرائط لمواقع ألغام الجنوب   
الجمعة 1421/10/18 هـ - الموافق 12/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القوات الدولية في لبنان تفجر حقل ألغام
أبلغت إسرائيل الأمم المتحدة أنها لا تملك خرائط لمواقع الألغام التي زرعها جيشها في الجنوب اللبناني، بينما أسفر انفجار لغم جديد من مخلفات الاحتلال الإسرائيلي عن إصابة ثلاثة جنود من وحدات الهندسة العسكرية.

وقال ناطق باسم قوات الأمم المتحدة العاملة في لبنان إن إسرائيل قدمت خرائط لمواقع 70 ألف لغم زرعتها على طول الخط الحدودي، لكنها ادعت أنها لا تملك خرائط للألغام المزروعة داخل منطقة ما كان يسمى بالشريط الحدودي العازل، الذي كان خاضعا لميليشيات تابعة لها. وأكدت إسرائيل أن ميليشيا جيش لبنان الجنوبي الحليفة لها هي التي زرعت هذه الألغام، وهي التي كانت تملك خرائطها.

جاءت هذه التصريحات في وقت أصيب فيه ضابط وجنديان بجروح إثر انفجار لغم، بينما كانوا يعملون على تفكيك حقل ألغام قرب قرية دبين في جنوب لبنان. ونقل المصابون إلى مستشفى مرجعيون الحكومي.

وبذلك ارتفع عدد ضحايا الألغام في جنوب لبنان إلى عشرة قتلى و63 جريحا  منذ انسحاب إسرائيل في مايو/أيار الماضي من المنطقة. 

وتمثل الألغام مشكلة كبيرة للحكومة اللبنانية دفعتها إلى القيام بحملة دبلوماسية لطلب المساعدة على مواجهتها. وتقدر قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان أن تكون إسرائيل قد خلفت وراءها نحو 130 ألف لغم.

وكانت وحدة هندسية من الجيش الأوكراني قد وصلت إلى لبنان في أغسطس/آب الماضي، وبدأت العمل في نزع الألغام في الجنوب، وتمكنت من نزع نحو 2500 منها حتى منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وطالب حزب الله إسرائيل بتسليم قوات الطوارئ خرائط لكل حقول الألغام التي خلفتها في جنوب لبنان، باعتباره أحد شروطه لتبادل أربعة أسرى إسرائيليين لديه بأسرى لبنانيين وعرب في السجون الإسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة