منتج سينمائي أميركي يطالب بدعم أفلام القيم الأميركية   
الثلاثاء 1426/12/24 هـ - الموافق 24/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 21:40 (مكة المكرمة)، 18:40 (غرينتش)

التايواني إنغ لي بوز يتلقى جائزة غولدن غلوب عن فيلمه  (الفرنسية -أرشيف)

طالب منتج سينمائي أميركي بتخصيص جائزة للأفلام المؤيدة "للقيم الأخلاقية الأميركية"، وذلك بعد أن حاز فيلم "بروكباك ماونتن" (جبل بروكباك) الذي يروي قصة حب بين اثنين من الشواذ على عدة جوائز.

وطلب المنتج مايكل كلاس من مجموعات محافظة دعم مشروعه منح "جوائز القيم الأخلاقية الأميركية" للأفلام السينمائية والتلفزيونية، وقال "أريد أن تنضم إلي وسائل الإعلام ذات الحس الوطني وتدعم احترام الأسرة لجعل جوائز القيم الأميركية" حدثا كبيرا.

وتساءل كلاس عن الإيجابي في فيلم "بروكباك ماونتن" حيث "تسهم ميول بطله الجنسية في تدمير عائلة".

وحاز الفيلم المذكور الذي أخرجه التايواني إنغ لي ويصور حياة اثنين من رعاة البقر الشاذين جنسيا في غرب أميركا الستينيات والسبعينيات على عدة جوائز مثل جائزة غولدن غلوب وجائزة الأسد الذهبي عن أفضل فيلم في مهرجان فينيسيا الـ62.

في هذا السياق اعتبر كلاس أن أفلاما أخرى مثل "سيريانا" لجورج كلوني و"ميونيخ" لستيفن سبيلبرغ "ينطويان على قيم أخلاقية غامضة".

ويتهم "سيريانا" أميركا بالوقوف وراء الإرهاب في حين يخلط "ميونيخ" بين القضاء والثأر.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة