عشرات القتلى ببراميل متفجرة على حلب   
السبت 18/3/1435 هـ - الموافق 18/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:19 (مكة المكرمة)، 16:19 (غرينتش)
دمار حل بحي القابون نتيجة استهدافه من قبل قوات النظام (الجزيرة)

قال مراسل الجزيرة إن أكثر من خمسين شخصاً قتلوا وجرح عشرات جراء إلقاء سلاح جو قوات النظام براميل متفجرة على مناطق متفرقة من مدينة حلب وريفها، بينما أعلن مقاتلو الجيش الحر سيطرتهم على بلدة ريتان بريف حلب بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.

وأفاد المراسل بسقوط ثلاثين قتيلا على الأقل، وعشراتٍ من الجرحى في أحياء الصاخور وطريق الباب والميسر، بينما قُتل اثنا عشر شخصاً وجُرح آخرون في مدينة الباب، كما قصف سلاح الجو الريف الغربي للمدينة، حيث شمِل القصف بلدات كفر حمرة ورتيان وقبر الإنكليز. من جانب آخر، قال ناشطون إن سيارة ملغومة انفجرت في حي جسر الحج، فأوقعت أربعةً من المدنيين قتلى.

في هذه الأثناء، تدور اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام في قرية عزيزة بريف حلب،

 وفي حمص قتل تسعة عناصر من الجيش الحر في كمين لقوات النظام أثناء توجههم لفك الحصار عن المدينة.

video

ريف دمشق
وفي ريف دمشق أفاد المركز الإعلامي السوري بأن طائرات مروحية من سلاح الجو ألقت براميل متفجرة على مدينة الزبداني، مما ألحق أضرارا كبيرة بالأحياء السكنية.

كما طال القصف أيضا مناطق في القلمون في الجهة الغربية من ريف دمشق، في حين تجدد قصف قوات النظام على الأحياء السكنية في مناطق جنوب دمشق وحي العسالي، وشن الطيران الحربي غارات على يبرود وعدرا بريف دمشق، حسب ما أفاد به ناشطون.

من جهته، ذكر اتحاد تنسيقيات الثورة أن قصفا مدفعيا من اللواء 20 استهدف أطراف مدينة جيرود بريف دمشق من الجهة الغربية.

من جهتها، ذكرت وكالة "مسار برس" أن الجيش الحر قتل عنصرا من قوات النظام في محيط مطار دير الزور العسكري، بينما تدور اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر وقوات النظام في حي الجبية بدير الزور.

وفي ريف درعا قال اتحاد التنسيقيات إن الجيش الحر قصف بقذائف الهاون المساكن العسكرية في مدينة الشيخ مسكين، مقابل قصف قوات النظام الحي الشرقي لمدينة بصرى الشام، بينما أفاد ناشطون بمقتل شخص في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا بقناصة قوات النظام.

قتال داخلي
إلى ذلك، أعلن الجيش الحر سيطرته على بلدة ريتان بريف حلب بعد اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام عقب تمكنه من السيطرة على الفوج 46 في منطقة الأتارب في ريف حلب الغربي.

وتمكن مقاتلو المعارضة من السيطرة على الفوج 46 بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام الذي سيطر عليه في الأسابيع الماضية، وعقب هذا التقدم لمقاتلي المعارضة وقع تفجير لسيارة مفخخة بقرية جارز شرقي مدينة أعزاز بريف حلب.

وأوضح مراسل الجزيرة أن فصائل المعارضة باتت تسيطر على 95% من ريف حلب الغربي, بيد أنه أكد في المقابل استعادة تنظيم الدولة مدينة جرابلس الحدودية مع تركيا من الفصائل. وأشارت تقارير إلى قيام عناصر التنظيم بإعدام عدد من المقاتلين الذين تم أسرهم في الاشتباكات الأخيرة بجرابلس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة