المكوك إنديفور يعود إلى الأرض من محطة الفضاء الدولية   
الاثنين 1422/10/1 هـ - الموافق 17/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رواد الحملة الثالثة يشاركون العالم في استذكار ضحايا الهجمات على نيويورك وواشنطن (أرشيف)
هبط مكوك الفضاء الأميركي "إنديفور" في مركز كينيدي للفضاء اليوم عائدا من محطة الفضاء الدولية بعد رحلة دامت 12 يوما، حاملا على متنه رواد الحملة الثالثة الذين عاشوا في المحطة الفضائية لمدة خمسة أشهر. وقد هبط المكوك في أجواء صافية مما جنبه الهبوط في قاعدة إدواردز الجوية البديلة في ولاية كاليفورنيا.

ووصل إنديفور إلى الأرض في الساعة 18:00 بتوقيت غرينتش بعد أن أوصل رواد الحملة الرابعة وأكثر من طنين من الإمدادات إلى محطة الفضاء الدولية. وقد أطلق المكوك إلى الفضاء وعاد إلى الأرض في ظل إجراءات أمنية غير مسبوقة بسبب الحرب ومخاطر التعرض لعمليات تخريب.

وراقب أفراد طاقم الحملة الثالثة الذين عادوا إلى الأرض اليوم حرائق نيويورك وواشنطن من الفضاء عقب سلسلة هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على مركز التجارة العالمي ووزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون".

وقد أوصل المكوك رواد الحملة الرابعة الثلاثة الذين يقودهم الروسي يوري أونو فراينكو ومساعديه الأميركيين كارل فالز ودان بورش الذين غادروا الأرض يوم الخامس من ديسمبر/ كانون الأول الجاري.

محطة الفضاء الدولية (أرشيف)
وكان إنديفور
انفصل أمس عن محطة الفضاء الدولية قبل أن يبدأ رحلة العودة إلى الأرض هذا اليوم. وقد تخللت عملية الانفصال مناورة في الدقيقة الأخيرة أتاحت له تجنب الاصطدام بقطعة من بقايا محطة سوفياتية قديمة كانت تسبح في الفضاء.

يذكر أن طاقم المرحلة الثالثة تألف من القبطان الأميركي فرانك كلبرتسون ورائدي الفضاء الروسيين مساعد القائد فلاديمير ديزهوروف ومهندس الرحلة ميخائيل تيورين.

يشار إلى أن محطة الفضاء الدولية هي مشروع تشترك فيه عدة وكالات فضائية من الولايات المتحدة وروسيا وكندا واليابان ودول أوروبية، ويتوقع أن ينتهي العمل بها عام 2006.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة