إيران وسوريا محور الشر أم محور الحل؟   
الأحد 1427/10/28 هـ - الموافق 19/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:56 (مكة المكرمة)، 7:56 (غرينتش)

ركزت الصحف البريطانية اهتمامها اليوم الثلاثاء على خطاب بلير الذي رأى فيه أن دولا كانت بالأمس في محور الشر أصبحت اليوم جزءا من الحل، ونبهت إلى قوله إن الحل في العراق يبدأ من فلسطين. كما أعلنت إحدى الصحف عن زواج بين إيران والقاعدة.

"
من السخرية أن النظام الإيراني الذي جندت أميركا صدام حسين لحربه، يدعى اليوم مع سوريا لتقاسم الغنيمة مع واشنطن في تحول سحري يجعل من دول محور الشر جزءا من الحل
"
ديلي تلغراف
جزء من الحل
قالت غارديان إن رئيس الوزراء توني بلير دعا سوريا -وإيران بدرجة أقل- إلى أن تقرر ما إذا كانت تختار أم لا أن تشارك في الحوار وتصبح شريكا في شرق أوسط أوسع.

وأضافت ديلي تلغراف أن بلير يرى أن طهران ودمشق ينبغي أن تمنحا وضعا ممتازا للمساهمة في حل إشكال مستقبل العراق، رغم أنهما كان ينظر إليهما على أنهما العقبة الكبرى دون إحلال السلام بمنطقة الشرق الأوسط.

وقالت الصحيفة إنه من السخرية أن النظام الإيراني الذي جندت أميركا صدام حسين لحربه، يدعى اليوم مع سوريا لتقاسم الغنيمة مع واشنطن، في تحول سحري يجعل من دول محور الشر جزءا من الحل بمنطق لا يجيزه إلا اليأس.

وشبهت ديلي تلغراف في عنوانها دعوة بلير لهذين البلدين لحل مشكلة العراق بمن يعين مجنونا لإدارة مستشفى الأمراض العقلية.

وفي الختام أبدت الصحيفة شكها في أن إشراك سوريا وإيران يمكن أن يعيد إلى العراق استقراره الدائم، مشيرة إلى أنه لا أميركا ولا بريطانيا في المقابل تبحثان عن حل دائم للقضية الفلسطينية.

وعلقت تايمز بأن منح بلير لسوريا وإيران منزلة الشريك في الحوار حول مستقبل العراق، يمثل أول شرخ في الجبهة الموحدة بين بلير والرئيس الأميركي جورج بوش.

وأشارت إلى أن بلير ينتهز فرصة الحراك في واشنطن ليقدم دولتين يعتبرهما بوش من محور الشر كشريك، مصرحا في العلن باستبعاد أي عمل عسكري ضد إيران.

ونبهت الصحيفة في المقابل إلى أن داوننغ ستريت تنفي أن يكون بلير يستجدي سوريا وإيران، وإنما يعطيهما فرصة مقابل تنازلهما عن رعاية الإرهاب، والمساعدة في إحلال السلام في الشرق الأوسط.

الحل يبدأ من فلسطين
قالت غارديان إن بلير أكد في خطابه أمس الذي فتح أملا في إعادة النظر في سياسة لندن بالعراق "أن الصراع الإسرائيلي الفلسطيني هو حجر الزاوية في إقامة أي سلام واسع في الشرق الأوسط بما فيه العراق".

وكذلك ركزت إندبندنت على رؤية بلير بأن أي حل في العراق لا يمكن أن ينفصل عن حل شامل في الشرق الأوسط، وإن رأت أن مقترح بلير يبدو أقرب إلى المهدئات منه إلى إستراتيجية إيجابية.

وأكدت الصحيفة أن الحل يبدأ من فلسطين ثم لبنان، وتوحيد الدول العربية والأصوات الإسلامية المعتدلة لتدفع مجتمعة نحو إيجاد حل.

"
إيران تخطط للقيام بربط "زواج غير مقدس" مع تنظيم القاعدة بالاعتماد على جيل جديد من القادة لسحب البساط من تحت أقدام بن لادن
"
ديلي تلغراف
زواج غير مقدس

قالت ديلي تلغراف في تقرير خاص بها إن إيران تخطط للقيام بربط "زواج غير مقدس" مع تنظيم القاعدة، بالاعتماد على جيل جديد من القادة لسحب البساط من تحت أقدام بن لادن.

ونسبت الصحيفة إلى استخبارات رسمية غربية لم تسمها القول إن طهران مصرة على انتهاز فرصة تدهور صحة بن لادن لترقية عناصر معروفة بصداقتها مع إيران.

وأشارت إلى أن هذا النبأ يمكن أن يشكل عقبة كبيرة في وجه أمل الشراكة مع إيران في حل مشاكل العراق عبر عنه بلير يوم أمس، خاصة إذا ما أضيفت إليه تهمة تجنيد طهران لمجموعات جنوب العراق تهاجم القوات البريطانية.

وفي تأكيدها لهذا الخبر قالت ديلي تلغراف إن إيران تحاول أن تضع سيف العدل (سُنة) وهو مقدم سابق بالقوات المصرية الخاصة في المرتبة الثالثة من التنظيم، خاصة أنه قائد أمن بن لادن.

وأشارت الصحيفة إلى أن الإنذار ارتفع مع تحذير وزارة الخارجية أمس من أن القاعدة مُصرّة على الحصول على تكنولوجيا تمكنها من توجيه ضربة نووية إلى الغرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة