البرلمان التركي يسمح لأربكان بقضاء عقوبة السجن بمنزله   
السبت 1427/1/26 هـ - الموافق 25/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:15 (مكة المكرمة)، 22:15 (غرينتش)
أربكان تأجل مرارا تنفيذ حكم بسجنه لسوء حالته الصحية (أرشيف-رويترز)
وافق البرلمان التركي على السماح لرئيس وزراء تركيا السابق نجم الدين أربكان بتنفيذ حكم سجن مدته 11 شهرا بمنزله نظرا لتقدمه في العمر. وقال نواب معارضون إن القانون الجديد بمثابة عفو شخصي عن أربكان.
 
ونجم الدين أربكان -الذي أكمل هذا العام 80 عاما- واحد من بين عشرات الإسلاميين اتهموا بسوء التصرف في مبلغ 11 مليون ليرة (8.16 ملايين دولار) من أموال حزبهم "الرفاه" المنحل الآن. وتأجل تنفيذ حكم سجن أربكان مرارا لسوء حالته الصحية.
 
وبموجب قانون جديد أيده حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي حل محل الرفاه، يمكن لمن تزيد أعمارهم على 75 عاما وحكم عليهم بالسجن ثلاث سنوات فأقل تنفيذ الحكم بالمنزل. ومازال أربكان وزملاؤه مطالبين بإعادة الأموال المفقودة إلى الخزانة التركية وإن لم يتحدد جدول زمني لذلك.
 
ورأس نجم الدين حكومة ائتلافية مع العلمانيين المحافظين لمدة عام، إلى أن نحاه الجيش عن منصبه في يونيو/ حزيران 1997 بدعوى أنه يشكل خطرا على تركيا العلمانية.
 
وتعود جذور العدالة والتنمية -الذي يقوده رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان- إلى الرفاه والأحزاب المتفرعة عنه، لكنه أكثر ميلا للغرب بحسب مقربين من أربكان.
 
ويتعين على رئيس الجمهورية أحمد نجدت سيزر -وهو علماني متشدد- الموافقة على القانون الجديد، وإن كان من سلطة البرلمان تخطي أي اعتراض من جانب الرئيس من خلال اقتراع ثان. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة