نيويورك تعرض تاريخها الجنسي   
الأحد 1423/7/29 هـ - الموافق 6/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عندما تذهب لزيارة متحف من المتاحف الشهيرة في العالم فإنك تتوقع أن تشاهد كنوزا فريدة أو مخلفات أثرية أو كائنات محنطة ونادرة، ولكن ماذا يتبادر إلى ذهنك عندما تقرر زيارة متحف جنسي.

ففي مدينة نيويورك افتتح أمس السبت متحف للجنس وهو مؤسسة للكبار تأخذك في رحلة عبر التاريخ الجنسي للمدينة على مدى قرنين. ويحمل المعرض الأول في المتحف عنوان "الجنس في نيويورك: كيف غيرت مدينة نيويورك الجنس"، وهو يؤرخ لتأثير الأحداث التاريخية المهمة والتمرد اليومي لمواطنين مجهولين في مواقف الأميركيين من الجنس.

وقال مايكل شاشنر الذي يعمل كاتبا بالقطعة "من الغريب أن تقف مع آخرين لتشاهد مواد إباحية، لكني أعتقد أن الناس يطرحون كل ما يمنعهم من القيام بذلك على باب متحف مثل هذا".

ويدفع الزائرون 17 دولارا ويتدفقون في ممرات ضيقة ليشاهدوا صورا وأفلاما ومواد وقطعا فنية تنقب في تاريخ البغاء وتحديد النسل والممارسات الجنسية المنحرفة وأشياء أخرى مرتبطة بالموضوع نفسه. وتقول ربيكا إيمز مساعدة أمين المتحف "نريد أن يسأل الناس أسئلة ونريد أن نجيب عليها، نحن هنا لنعلمهم ماذا يحدث هناك".

ويتضمن الجزء الذي يؤرخ للتاريخ القديم في المتحف إعلانات لبيوت الدعارة في نيويورك منذ منتصف القرن التاسع عشر، وكاريكاتيرا وصورا لملكة التعري الغجرية روز لي، وأفلاما منذ بداية القرن العشرين تعرض عريا وممارسات جنسية فاضحة. ويبدو أن أكثر الأجزاء جذبا للجمهور هو القسم الذي يؤرخ للجنس في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي. ويشاهد فيه الزائرون الذين يجب ألا تقل أعمارهم عن 18 عاما أفلام فيديو ترجع للسبعينيات.

النضال الجنسي!
وتتعرض أقسام أخرى لنقاط تحول في تاريخ أميركا الجنسي مثل أعمال شغب ستونويل بقرية غرينتش عام 1969 التي ساعدت في إطلاق حركة الشواذ جنسيا. وتساعد في رسم المشهد تسجيلات لروايات أفراد من الشرطة وشهود.

وفي قسم الشذوذ هناك تماثيل تعود لثلاثينيات القرن الماضي تؤرخ للممارسات الجنسية المنحرفة والسادية، وفي أسفل الحائط نماذج أدوات جنسية تعود للستينيات.

أما الجديد الذي يثيره المتحف بجانب الصور الفاضحة فهو أن الجنس الغريب ليس شيئا جديدا كما قال دانيل مورفي (21 عاما) الذي تخرج حديثا من جامعة بوسطن وأبهرته مجموعة من العوازل الطبية العتيقة. وأضاف مورفي "عندما تفكر في القرن التاسع عشر لا يجول بخاطرك أن الناس كانوا يمارسون الجنس".

ولأن المثل يقول "داوني بالتي كانت هي الداء" فإن مرض العصر الذي تلعب الممارسات الجنسية المنحرفة دورا كبيرا في انتشاره سيجد مصدرا لمكافحته عن طريق عملية توثيق هذه الممارسات، حيث سيعود جزء من ريع تذاكر المعرض إلى مؤسسة لبحوث الإيدز في الولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة