داء الكلب أكثر الأمراض فتكا بالصينيين   
الأحد 1425/9/11 هـ - الموافق 24/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 21:49 (مكة المكرمة)، 18:49 (غرينتش)

الكلاب هي السبب الرئيسي لوفاة 237 صينيا الشهر الماضي (رويترز-أرشيف)
أودى داء الكلب بحياة 237 صينيا الشهر الماضي، ليبقى المرض الأكثر فتكا بين كل الأمراض المعدية بالصين، وذلك حسب ما أوردت وكالة الأنباء الصينية شينخوا.

   

ونقلت شينخوا عن تقرير لوزارة الصحة مفاده أن أمراض داء الكلب والدرن والتهاب الكبد الوبائي "ب" والإيدز والتيتانوس الذي يصيب الأطفال كانت الأسباب الرئيسة للوفاة الشهر الماضي وشكلت نسبة 81.08% من إجمالي الوفيات المسجلة.

   

ويعتبر العام الحالي هو السادس على التوالي الذي تشهد فيه الصين زيادة كبيرة في حالات العدوى بداء الكلب.

 

حيث كانت صحيفة تشاينا ديلي قد ألقت العام الماضي باللائمة على ظاهرة اقتناء الكلاب الأليفة في حدوث زيادة ضخمة في حالات داء الكلب.

 

ونشرت صحيفة تشاينا ديلي في نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي أن خبراء من مركز الصين للسيطرة والوقاية من الأمراض أشاروا إلى ظاهرة اقتناء الكلاب ورداءة نوعية التطعيمات وقلة الوعي بالوقاية من المرض وانخفاض معدل تحصين الكلاب، بأنها الأسباب الرئيسية في الزيادة السريعة في حالات الإصابة به.

   

وكان اقتناء الكلاب أمرا غير مستحب أيام الزعيم ماوتسي تونغ وكان ينظر إليه على أنه رمز لانحلال الطبقة البرجوازية. ومازال لحم الكلاب طبقا شهيا تقدمه المطاعم الصينية. ولكن اقتناء الحيوانات الأليفة شاع وتزايد في عشر السنوات الأخيرة مع تحسن مستويات المعيشة في الصين.

 

يذكر أن الدرن هو الأكثر حدوثا في قائمة الأمراض الخطيرة يليه التهاب الكبد الوبائي "ب" والدوسنتاريا والسيلان والزهري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة