إيران تصنع 3000 جهاز طرد مركزي   
الأحد 1434/4/21 هـ - الموافق 3/3/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:44 (مكة المكرمة)، 20:44 (غرينتش)
الرئيس الإيراني يتفقد إحدى منشآت إيران النووية (الأوروبية-أرشيف)

قال رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيراني فريدون عباسي الأحد إن بلاده بدأت عمليات تصنيع 3000 جهاز طرد مركزي من الجيل الجديد، في تطور من الممكن أن يزيد من المخاوف الغربية بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وأوضح عباسي أن زيادة إيران لعدد أجهزة الطرد المركزي يأتي في إطار خطة تهدف إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة النووية خلال عامين، مشيرا إلى أن بلاده تعتزم تصنيع مفاعل نووي جديد لتوليد الطاقة الكهربائية بقدرة ألف ميغاواط في العامين القادمين.

وتناول عباسي دواني في تصريحاته المشكلات التي شهدتها محطة بوشهر النووية، حيث أثار إغلاقها عدة مرات في الآونة الأخيرة مخاوف بشأن سلامتها، وقال دواني إن محطة بوشهر واجهت في فترة العام ونصف الماضية مشكلات بسبب الأجهزة القديمة والتكنولوجيا من روسيا وألمانيا.

وأضاف أن العام الماضي لم يشهد أي مشكلات في الجزء النووي من المفاعلات وإنما تعود حالات انقطاع الكهرباء إلى المولدات بسبب مشكلات في تصميمها الروسي القديم وما نتج عن ذلك من تسرب للطاقة.

وسبق أن صرح مسؤولون إيرانيون بأن التأجيلات التي شهدتها محطة بوشهر ترجع لأسباب منها الحاجة إلى التأكد من سلامتها.

في غضون ذلك، توقع وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي رفع العقوبات المفروضة على بلاده تدريجيا ابتداء من الأحد، وقال على هامش ملتقى قادة قوات الحدود في طهران إن "إيران لن تسمح بتشديد العقوبات عليها واعتبارا من اليوم سنشهد رفع العقوبات المفروضة تدريجيا".

وتفرض الأمم المتحدة عقوبات على إيران على خلفية برنامجها النووي، كما تفرض عليها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول أخرى عقوبات أحادية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة