المعارضة الباكستانية تنتقد رفض ترشيح بوتو   
الاثنين 1423/6/25 هـ - الموافق 2/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بينظير بوتو
انتقد معارضون باكستانيون استبعاد لجنة الانتخابات لأوراق ترشيح رئيسة الوزراء سابقا بينظير بوتو لخوض الانتخابات العامة التي تجرى في أكتوبر/تشرين الأول لعدم أهليتها لترشيح نفسها.

ووصف رئيس تحالف كل الأقليات شاه باز بهاتي قرار رفض أوراق ترشيح بوتو بأنه انتهاك للقانون، واتهم التحالف المعارض الحكومة الباكستانية بسن قوانين لمنع بوتو من خوض الانتخابات.

وقال بهاتي في بيان له إنه "لكي تستمر الرئاسة الدكتاتورية والتغطية على أعمال غير دستورية يقطع الحكام العسكريون الطريق على بينظير بوتو التي قرر الشعب تحت قيادتها بناء باكستان أفضل".

وأكد المتحدث باسم حزب الشعب الباكستاني الذي تتزعمه بوتو، أن الحزب سيستأنف القرار بتقديم طعن قانوني في غضون الأيام العشرة القادمة ضد القانون الذي حال بينها وبين الترشح في الانتخابات.

وأثار قرار الرفض مؤيدي بوتو وخرجوا بمظاهرات في إقليم السند السبت الماضي في انتهاك لحظر الاحتجاجات بالشوارع بأمر من حكومة الرئيس الباكستاني برويز مشرف. وذكر حزب الشعب أن 600 عضو من أعضائه احتجزوا في حين قالت الشرطة إنها تحتجز أكثر من مائة.

وفي وقت سابق شددت السلطات الباكستانية الإجراءات الأمنية في مدينة كراتشي جنوبي البلاد وبلدة لاركانا مسقط رأس بينظير بوتو تحسبا لأي اضطرابات.

وأعلن مسؤولون في اللجنة الانتخابية في باكستان أمس رفضهم لثالث وآخر طلب ترشيح تقدمت به بوتو بسبب عدم أهليتها لترشيح نفسها في الانتخابات القادمة.

وكان الرئيس مشرف قد أصدر مرسوما يمنع فيه رؤساء الوزراء من تولي رئاسة الحكومة أكثر من فترتين أو أي شخص متورط في قضايا فساد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة