انطلاق مؤتمر الحزب الحاكم بمصر   
السبت 1430/11/13 هـ - الموافق 31/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:52 (مكة المكرمة)، 11:52 (غرينتش)
مبارك يلقي خطابا موسعا عن القضايا المحلية والخارجية (الفرنسية-أرشيف)
بدأ الحزب الوطني الحاكم في مصر اليوم مؤتمره السنوي السادس، الذي يتضمن خطابا موسعا يلقيه الرئيس حسني مبارك ويتناول فيه عددا من القضايا المحلية الشائكة والقضايا الخارجية.
 
ومن المقرر أن يناقش المؤتمر، الذي يستمر يومين ويعقد تحت شعار "من أجلك أنت" في إشارة إلى المواطن المصري، جدول أعمال الخطط والمشاريع التي يتبناها وينوي إقامتها لتحسين الظروف المعيشية للمصريين.
 
وفيما يتعلق بمسألة تمديد الرئاسة للرئيس حسني مبارك أو التوريث لابنه جمال، خرجت تصريحات قيادات الحزب في وقت سابق لتترك الباب مفتوحا إلى حين موعد الانتخابات الرئاسية التي تجرى بعد عامين، وأشارت إلى أن للمؤتمر أولويات أخرى.
 
وقال الأمين العام للحزب صفوت الشريف اليوم السبت إن إعلان مرشح لانتخابات الرئاسة المصرية المقررة في 2011 ليس مطروحا على مؤتمر الحزب.
 
وأوضح الشريف للصحفيين على هامش المؤتمر، أن إعلان مرشح لانتخابات الرئاسة سيعلن في مؤتمر منفصل.
 
وسيشهد العام المقبل إجراء انتخابات البرلمان المصري بمجلسيه، مجلس الشعب وانتخابات جزئية لمجلس الشورى، وستجرى انتخابات الرئاسة في العام الذي يليه.
 
وتثير مسألة الخلافة السياسية في مصر جدلا مستمرا خاصة أن مبارك -الموجود في الحكم منذ العام 1981- سيدخل عامه الثاني والثمانين في مايو/أيار المقبل، في ظل شائعات حول حالته الصحية.
 
ويرى مراقبون أن المؤتمر العام السادس يهدف إلى تعزيز مكانة جمال (45 عاما) نجل الرئيس المصري داخليا في الحزب لتمهيد الطريق أمامه ليكون مرشحه في الانتخابات الرئاسية المقبلة.
 
كما يرى خبراء أنه لا يمكن الجزم بأن جمال مبارك سيرث السلطة كخلف لوالده خاصة أن معارضة قوية بدأت تتصدى لهذه القضية. كما أن جمال نفسه ينفي اهتمامه بالمنصب الرئاسي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة