مقتل شخصين في تسرب بموقع نووي باكستاني   
الأربعاء 3/4/1429 هـ - الموافق 9/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 4:34 (مكة المكرمة)، 1:34 (غرينتش)
باكستان أجرت خمس تجارب على أسلحة نووية عام 1998 (الفرنسية-أرشيف) 

أعلن متحدث باسم وكالة الطاقة الذرية الباكستانية أن تسربا للغاز أدى إلى مقتل شخصين في محطة للماء الثقيل بإقليم البنجاب وسط البلاد أمس الثلاثاء.
 
وأضاف المصدر أنه "تمت على الفور السيطرة على الوضع، وفقد عاملان حياتهما عند محاولة السيطرة على الحادث".
 
وقال "لم يحدث أي إشعاع، كان غازا كيماويا في محطة الماء الثقيل بخوشاب التي تم إغلاقها".
 
وأضاف "لا يوجد خطر على الجمهور لأن كل الغاز المتسرب احترق في نظام الحرق الخاص بالمحطة"، مشيرا إلى أنه تم اتخاذ كافة الخطوات اللازمة لحماية المحطة.
 
وأنشأت باكستان أول محطة للطاقة النووية عام 1972 في كراتشي بمساعدة كندية.
 
وتدير وكالة الطاقة الذرية الباكستانية -إضافة إلى محطة خوشاب- محطة أخرى في تشاشما بإقليم البنجاب، ويجري حاليا إنشاء محطة ثالثة في تشاشما.
 
قيادة نووية
وفي سياق متصل أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية محمد صادق أن قيادة ونظام التحكم في أسلحة البلاد النووية ستظل بدون تغيير في عهد حكومة البلاد الجديدة.
 
وقال صادق في تصريح صحفي إنها "هيئة دستورية ولا تغيير فيها، وسلطة القيادة العامة يرأسها الرئيس بصفته رأس الدولة".
 
وتتولى هيئة قومية للقيادة برئاسة الرئيس ويشغل فيها رئيس الوزراء منصب نائب الرئيس، الإشراف على أسلحة باكستان النووية.
 
وتضم الهيئة التي تسيطر على كل جوانب البرنامج النووي في البلاد بما فيها نشر الأسلحة واستخدامها إذا دعت الحاجة، وزراء رئيسيين في الحكومة وقادة الجيش والبحرية والقوات الجوية.
 
ويتولى الجيش إدارة الأسلحة النووية والسيطرة عليها بالنيابة عن الهيئة التي أنشات رسميا عام 2000.
 
يذكر أن باكستان أجرت خمس تجارب على أسلحة نووية في مايو/ أيار 1998.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة