جورجيا تزيل "بليل" تمثالا لستالين   
الجمعة 1431/7/14 هـ - الموافق 25/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:07 (مكة المكرمة)، 14:07 (غرينتش)
تمثال ستالين الذي أزالته السلطات كان بطول ستة أمتار (الأوروبية-أرشيف)
 
أزالت السلطات الجورجية أمس الخميس تمثالا عملاقا للزعيم السوفياتي الراحل جوزيف ستالين من ميدان بوسط بلدته تحت جنح الليل ونقلته إلى متحلف محلي، في تصرف قد يثير غضب الكثيرين من معجبيه.
 
ففي عملية لم يعلن عنها مسبقاً بدأت بعد منتصف الليل وانتهت قبل فجر اليوم أنزل رجال الشرطة وعمال بلدة جوري مسقط رأس الزعيم السوفياتي الراحل التمثال من على قاعدته الحجرية في البلدة.
 
وأوضح المسؤول بمجلس البلدة زفياد خمالادزه، في وقت لاحق، أن التمثال وهو من البرونز ويبلغ طوله ستة أمتار، سينقل إلى فناء متحف ستالين في جوري التي تبعد ثمانين كيلومتراً عن العاصمة الجورجية تبليسي.
 
وأضاف أنه سيقام مكان التمثال في الميدان نصب مخصص لضحايا الحرب القصيرة التي خاضتها جورجيا مع روسيا عام 2008.
 
وبحسب الصحفي لادو بيتشاشفيلي الذي يعمل مع شركة ترياليتي التلفزيونية المحلية فإن نقل التمثال كان شيئا غير متوقع، وقال "أعتقد أن كثيرين سيغضبون جداً".
 
وأشار الصحفي إلى أن الشرطة حاولت منع الصحفيين من تصوير عملية إنزال التمثال، وذهبت إلى حد ضربهم في بعض الحالات.
 
ولا يزال الزعيم الراحل يلقى تقديراً كبيراً في بلدته التي أقيم فيها تمثاله قبل عام من وفاته سنة 1953، وهو من بين عدد قليل من التماثيل التي كانت لا تزال خارج أسوار المتاحف، حيث أزيلت كافة صور وتماثيل ستالين من جورجيا وباقي الجمهوريات السوفياتية بعد وفاته.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة