موغيريني تدعو الدول الأوروبية لتسوية نزاعات الجوار   
السبت 1436/7/21 هـ - الموافق 9/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:16 (مكة المكرمة)، 18:16 (غرينتش)

قالت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني السبت إن التحديات التي تواجه أوروبا ليست أقل من تلك التي واجهتها بعد الحرب العالمية الثانية، ودعت إلى معالجة التفاوت في الوصول إلى الموارد.

وأضافت موغيريني -لدى افتتاح الجناح الأوروبي في المعرض العالمي بمناسبة "يوم أوروبا" بمدينة ميلانو الإيطالية- أن على أوروبا تحمل مسؤولية هذه التحديات في العالم وداخل حدودها، في إشارة إلى ضرورة إيجاد آليات مناسبة لاستقبال المهاجرين الذين يتدفقون من ليبيا.

ودعت موغيريني -في المعرض الذي يستمر حتى نهاية أكتوبر/تشرين الأول المقبل- الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى عدم تجاهل آثار النزاعات في المناطق القريبة، أي أفريقيا والشرق الأوسط.

وقالت إن التحديات التي تواجهها تلك المناطق ليست أقل خطورة ومأساوية من تلك التي واجهتها أوروبا في الحرب العالمية الثانية، "ومنها الجوع واليأس والحرب من حولنا وعدم المساواة في الوصول إلى الموارد".

وقالت موغيريني إن على أوروبا تسوية مشكلة ليبيا، لأنها إذا لم تُعالج ستوفر ممرا خارج السيطرة "يعد ممتازا" لكل الذين يريدون تهريب المهاجرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة