فنزويلا ترجح قطع علاقاتها بإسرائيل بعد تبادل سحب السفراء   
الأربعاء 1427/7/14 هـ - الموافق 9/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 5:34 (مكة المكرمة)، 2:34 (غرينتش)
لبناني يندد بالعدوان على بلاده أمام سفارة إسرائيل في كراكاس (رويترز)

رجح الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز أن تقطع بلاده العلاقات مع إسرائيل بعد أن تبادل البلدان سحب السفراء, بسبب الحرب في لبنان.
 
وقال شافيز أثناء خطاب في كراكاس إنه "من المرجح أن تكون خطوتنا القادمة هي قطع العلاقات الدبلوماسية".
 
وأضاف شافيز أن بلاده "ليست مهتمة بإبقاء علاقات دبلوماسية أو الاحتفاظ بمكاتب أو أعمال أو أي شيء مع دولة كإسرائيل".
 
إسرائيل اتهمت شافيز بالتحالف مع رئيس إيران الساعية لـ"تدميرها" (الفرنسية-أرشيف)
هولوكست جديد
وكان شافيز انتقد بشدة العدوان الإسرائيلي على لبنان ووصفه بـ"هولوكوست جديد", تقوده نخبة "إسرائيلية" تعمل على "قتل الأبرياء بطائرات أميركية, وبقدرتها العسكرية العالية بدعم أميركي", قبل أن يقرر سحب سفير كراكاس في تل أبيب قبل خمسة أيام.
 
ومباشرة بعد الخطوة الفنزويلية قررت إسرائيل سحب سفيرها من كراكاس, ووصفت خارجيتها شافيز بأنه "تحالف مع الرئيس الإيراني الذي يدعو إلى تدمير إسرائيل".
 
كما هاجم اتحاد الجمعيات الإسرائيلية في فنزويلا ما وصفه بـ"التصريحات المعادية للسامية" في وسائل الإعلام التي تدعمها الحكومة و"الانحياز المتعمد لممثلي الحكومة إلى أحد طرفي الصراع".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة