قناص واشنطن يطلب عشرة ملايين دولار   
الأربعاء 1423/8/16 هـ - الموافق 23/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سيارتا شرطة قرب إحدى المدارس بولاية ميريلاند في إطار احتياطات أمنية خوفا من القناص
طالب القناص الذي يثير الرعب في واشنطن، بتحويل مبلغ عشرة ملايين دولار إلى حساب مصرفي. وانتقد الشرطة لعدم استجابتها لستة اتصالات هاتفية أجراها معها، مشيرا إلى أن خمسة أشخاص قتلوا بسبب هذا الإهمال.

وطلب القناص من الشرطة في رسالة عثر عليها قرب المكان الذي نفذ فيه آخر عملياته جنوبي ولاية فرجينيا السبت الماضي، بوقف سلسلة جرائم القتل بدلا من السعي إلى اعتقال الشخص المسؤول عنها.

وقد حدد القناص في رسالته الاثنين الماضي 22 أكتوبر/ تشرين الأول الحالي لتحويل المبلغ، وقد تلا تشارلز موس الذي يتولى التحقيق في القضية أمام الصحفيين أمس نصا بدا أنه رد من الشرطة على رسالة القناص تقول إنه ليس من الممكن تسديدها إلكترونيا كما طالب، في إشارة محتملة إلى تحويل مبلغ مالي عبر الكمبيوتر.

وتسعى الشرطة إلى معاودة الاتصال بالقناص بعد أن أثار تهديده باستهداف الأطفال الذعر بين سكان المنطقة, حيث أغلقت بعض المدارس، واتخذت احتياطات أمنية حول المدارس الأخرى.

وقد أعلن رسميا وفاة الضحية الثالثة عشرة متأثرا بجروحه. وكان القاتل المجهول بدأ بإثارة الرعب في منطقة واشنطن في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري باختيار ضحاياه في هذا القطاع الواقع في الضاحية الشمالية من العاصمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة