الأردن يصدر حكما بالإعدام على أبو نضال   
الاثنين 1422/9/18 هـ - الموافق 3/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صبري البنا
أصدرت محكمة أمن الدولة في الأردن حكما بالإعدام شنقا حتى الموت على صبري البنا الشهير بأبو نضال وأربعة من أعضاء تنظيم حركة فتح/المجلس الثوري الذي يتزعمه بعد أن أدانتهم باغتيال دبلوماسي أردني عام 1994.

وجرت محاكمة أغلبية المتهمين غيابيا حيث لم يمثل منهم أمام القاضي سوى متهم واحد ويدعى ياسر أبو شمار، وأدينوا جميعا باغتيال السكرتير الأول في السفارة الأردنية في بيروت نائب عمران المعايطة خارج منزله عام 1994.

ووجهت للمتهمين الخمسة تهمتا "التآمر من أجل القيام بأعمال إرهابية أفضت إلى مقتل" المعايطة و"الانتماء إلى تنظيم غير مشروع" وهو تنظيم حركة فتح/المجلس الثوري.

وأشارت لائحة الاتهام إلى أن المتهم الرئيسي في القضية هو عقاب نمر سليمان المعروف بعز الدين نمر الذي يترأس لجنة خاصة تابعة للمجلس الثوري مهمتها الأساسية استهداف دبلوماسيين أردنيين بناء على تكليف من أبو نضال.

وتتهم حركة أبو نضال بالتسبب منذ عام 1973 في عدد من عمليات التفجير والاغتيالات أسفرت عن مقتل وجرح مئات الأشخاص في بلدان متفرقة. وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد وصفت هذه الحركة بأنها أخطر تنظيم في العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة