أفريقيا تأمل انتزاع كأس العالم للشباب   
الأحد 1424/10/14 هـ - الموافق 7/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أنس زكي

منتخب بوركينا فاسو حقق أفضل النتائج الأفريقية في الدور الأول لمونديال الشباب (أرشيف-الفرنسية)
تعتقد المنتخبات الأفريقية المشاركة في بطولة كأس العالم للشباب لكرة القدم أن من حقها أن تحلم بانتزاع لقب البطولة الذي كان حكرا على الفرق الأوروبية واللاتينية طوال البطولات السابقة.

وتؤمن فرق القارة السمراء التي فازت بخمس من بطولات العالم العشر التي أقيمت لفئة الناشئين حتى الآن، بأن التطور الطبيعي يعطيها الحق في الفوز ببطولة العالم في الفئة الأعلى وهي فئة الشباب، في خطوة على طريق طويل يأمل الأفارقة أن يصعدوا في نهايته إلى منصة التتويج في بطولات كأس العالم للكبار في اللعبة الشعبية الأولى على مستوى العالم.

ومنذ انطلاق النسخة الرابعة عشرة لمونديال الشباب التي تستضيفها دولة الإمارات العربية حتى 19 ديسمبر/ كانون الأول الجاري بدا واضحا أن الحلم الأفريقي قد يكون صعب التحقيق لكنه بالتأكيد لا يدخل في نطاق المستحيل.

ولم تتمكن المنتخبات الأفريقية أو الآسيوية من تدوين اسمها في السجل الذهبي لبطولات الشباب حيث احتكرت منتخبات أوروبا وأميركا الجنوبية هذا الشرف لكن هذه المنتخبات كانت قريبة في أكثر من مرة من انتزاع اللقب العالمي.

مصر تسعى لتكرار إنجاز البطولة الماضية التي حصلت خلالها على المركز الثالث (أرشيف-الفرنسية)
إنجازات أفريقية

فقد وصلت منتخبات أفريقيا إلى المباراة النهائية للبطولة 3 مرات لكن النهاية لم تكن سعيدة في كل هذه المرات حيث خسرت نيجيريا نهائي بطولة 1985 أمام البرتغال، وخسرت غانا نهائي 1993 أمام البرازيل, ثم خسرت غانا أيضا نهائي 2001 أمام الأرجنتين فيما فازت مصر بالمركز الثالث.

كما اقتربت المنتخبات الآسيوية من نيل اللقب مرتين لكن قطر خسرت أمام ألمانيا الغربية في بطولة 1985 ثم خسرت اليابان أمام إسبانيا عام 1999.

واختلف الحال كثيرا في بطولات العالم للناشئين حيث فازت بها نيجيريا مرتين عامي 1985 و1993 وفازت بها غانا عامي 1991 و1995 كما فازت بها السعودية عام 1989.

ومع غياب منتخب غانا عن بطولة العالم للشباب التي تقام حاليا بالإمارات فقد حمل منتخب بوركينا فاسو لواء التفوق وكان أول فريق يتأهل للدور الثاني ثم لحق به منتخبا ساحل العاج ومصر فيما تعثر منتخب مالي رغم بدايته الجيدة.

ومما يحفز سعي المنتخبات الأفريقية إلى اقتناص اللقب أنها خاضت المباراة النهائية للبطولة ثلاث مرات كما أنها وصلت إلى الدور نصف النهائي في البطولات الثلاث الأخيرة (غانا 1997 ومالي 1999 وغانا ومصر 2001).

مالي واجهت حظا عاثرا في لقاء الأرجنتين حاملة اللقب (أرشيف-الفرنسية)
مهارة فطرية
وتتميز الفرق الأفريقية بالمهارة والقوة الفطرية للاعبيها لكنها تحتاج مع ذلك إلى تحسين الجوانب الخططية وإلى مزيد من الثقة بالنفس لتحقق آمالها في الفوز بالبطولة.

وينظر شباب أفريقيا بفخر إلى الإنجازات التي حققتها القارة السمراء في كأس العالم الأخيرة للكبار في كوريا الجنوبية واليابان وخاصة منتخب السنغال الذي قدم عروضا رائعة في أولى مشاركاته العالمية وفاز في لقاء الافتتاح على المنتخب الفرنسي حامل اللقب ثم واصل مسيرته بنجاح حتى الدور ربع النهائي للبطولة.
____________________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة