تدني أجور الفلسطينيين بالقطاع الخاص   
الأربعاء 1436/7/11 هـ - الموافق 29/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:08 (مكة المكرمة)، 11:08 (غرينتش)

عوض الرجوب-رام الله

أفادت معطيات رسمية فلسطينية نشرت الأربعاء بأن نحو ثلث المستخدَمين بأجر في القطاع الخاص يتقاضون أجراً شهرياً أقل من الحد الأدنى للأجور، والمحدد بـ1.450 شيكلا (370 دولارا).

وجاء في بيان للإحصاء -بمناسبة يوم العمال الذي يوافق الجمعة المقبل- أن 23% من المستخدمين بأجر في القطاع الخاص في الضفة الغربية يتقاضون أجراً شهرياً أقل من الحد الأدنى للأجور، وبمعدل أجر شهري قدره 1.035 شيكلا (260 دولارا)، مقابل 60% في قطاع غزة وبمعدل أجر شهري قدره 718 شيكلا (نحو 180 دولارا).

وتفيد المعطيات بأن عدد الفلسطينيين المستخدمين بأجر في  فلسطين يقدر بنحو 618 ألف عامل، بواقع 331 ألف عامل يعملون في الضفة الغربية، و188 ألف عامل يعملون في قطاع غزة، و78 ألف عامل يعملون في إسرائيل، و21 ألفا يعملون في المستوطنات.

كما تبين أن 50% من المستخدمين بأجر من فلسطين يعملون في القطاع الخاص، مقابل 34% يعملون في القطاع الحكومي، و16% يعملون في إسرائيل والمستوطنات.

وحسب جهاز الإحصاء، فإن نسبة المشاركة في القوى العاملة للأفراد (15 سنة فأكثر) بلغت في فلسطين 46% في فلسطين، بفارق واضح بين الذكور (72%) والإناث (19%).

وكان الفرق بسيطا بين الضفة الغربية التي سجلت نسبة مشاركة 47%، وقطاع غزة الذي سجل حوالي 44%.

بطالة عالية
ووفق المصدر ذاته، فقد بلغ معدل البطالة من بين الأفراد المشاركين في القوى العاملة (15 سنة فأكثر) قرابة 27%، أي بنحو 338 ألف عاطل عن العمل (24% للذكور و38% للإناث).

وتظهر المعطيات فرقا واضحا بين الضفة وغزة؛ ففي الضفة الغربية بلغت نسبة العاطلين عن العمل 18%، مقابل حوالي 44% في قطاع غزة.

وبينما تؤكد المعطيات أن أكثر من نصف المستخدمين بأجر 52% في الضفة الغربية يعملون في القطاع الخاص، مقابل 25% في القطاع العام، و23% يعملون في إسرائيل والمستوطنات، فإن القطاع العام هو القطاع الأكثر تشغيلا للعاملين في قطاع غزة بنسبة 55%، مقابل 45% من المستخدمين بأجر يعملون في القطاع الخاص. 

أما عن معدلات الأجور، فذكر الإحصاء أن معدل الأجر اليومي الحقيقي (سنة الأساس= 2010) للمستخدمين بأجر في القطاع الخاص سجل حوالي سبعين شيكلا (أقل من 18 دولارا) بواقع 51 شيكلا في قطاع غزة (13 دولارا) و75 شيكلا (19 دولارا) في الضفة الغربية، ولا يشمل ذلك العاملين في إسرائيل والمستوطنات.

وبينت الإحصائيات أن 21% من المستخدمين بأجر في القطاع الخاص يحصلون على تمويل التقاعد أو مكافأة نهاية الخدمة، و22% يحصلون على إجازات سنوية مدفوعة الأجر، و35% من النساء العاملات بأجر يحصلن على إجازات أمومة مدفوعة الأجر، و22% يحصلون على إجازات مرضية مدفوعة الأجر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة