تشييع جثمانيْ منفذيْ عملية الكنيس بالقدس   
الخميس 3/3/1436 هـ - الموافق 25/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:39 (مكة المكرمة)، 14:39 (غرينتش)

شيع مئات الفلسطينيين فجر اليوم الخميس جثمانيْ الشهيديْن عدي وغسان أبو جمل، اللذين شنا هجوماً على كنيس في القدس الغربية الشهر الماضي، وهما من سكان حي جبل المكبر بمدينة القدس المحتلة.

واحتجزت سلطات الاحتلال الإسرائيلي جثمانيْ الشهيديْن لنحو 36 يوما، ووضعت شروطاً لتسليمهما، من ضمنها ألا يزيد عدد المشيعين على أربعين شخصاً، وأن يتم إيداع مبلغ خمسة آلاف دولار تسترد بعد الدفن إذا التزمت العائلة بتلك الشروط، ودفن الشهيديْن في مقبرة السواحرة الشرقية.

وكان الشهيدان أبو جمل قد نفذا هجوما على كنيس في حي "هارنوف" بالقدس الغربية، يوم ١٨ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، مما أسفر عن مقتل خمسة إسرائيليين وإصابة ستة، قبل أن تقتلهما الشرطة الإسرائيلية التي كانت في المكان.

ونقلت وكالة الأناضول، عن محامي مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان، أن مئات المواطنين شيعوا جثمانيْ الشهيديْن إلى مقبرة السواحرة الشرقية بالمدينة، وبحضور قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية التي قامت بمحاصرة منطقة الدفن.

واعتبرت مؤسسة الضمير أن قرار الاحتفاظ بجثامين الشهداء طوال 36 يوماً فيه إهانة للمعتقدات الدينية للمجتمع الفلسطيني، وهو عقاب جماعي يستهدف عائلات الشهداء، وأن نقل الجثامين لأماكن بعيدة عن سكن عائلاتهم انتهاك وتعذيب نفسي لذوي الشهداء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة