تطورات الأزمة الأوكرانية بالصحف البريطانية   
الاثنين 1435/5/30 هـ - الموافق 31/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:20 (مكة المكرمة)، 12:20 (غرينتش)
إندبندنت: فشل أميركا وروسيا في التوصل إلى اتفاق بشأن كيفية حل أزمة القرم (رويترز-أرشيف)
تنوعت أخبار الصحافة البريطانية في موضوعات شتى، وكان النصيب الأكبر منها لتداعيات الأزمة الأوكرانية والموقف الروسي، وموضوع الطائرة الماليزية المفقودة وشبهات جديدة حول سبب اختفائها، والفوز الكبير لليمين المتطرف الفرنسي في الانتخابات المحلية، وأخيرا اتهام إسرائيل للأمم المتحدة بالنفاق على خلفية انتهاكات لحقوق الإنسان.

وفي الموضوع الأوكراني، استهلت إندبندنت تعليقها بأنه يجب على الغرب أن يرد الآن على الرفض الروسي لاتفاقية جنيف وإلا فإن القانون الدولي سيعاني من ذلك.

وترى الصحيفة أنه لا يمكن للمجتمع الدولي أن يجلس متفرجا ويسمح لعضو دائم في مجلس الأمن وموقع على اتفاقية جنيف بأن يعبث بالقانون الدولي بهذه الطريقة المحسوبة والمتعمدة، وبالتالي فقد حان الوقت كي تفتح المحكمة الجنائية الدولية تحقيقا في أحداث القرم.

وفي السياق نفسه، تطرقت الصحيفة إلى فشل أميركا وروسيا في التوصل إلى اتفاق بشأن كيفية حل أزمة شبه جزيرة القرم بعد أربع ساعات من المباحثات بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف.

ونبهت إندبندنت إلى أن اجتماع باريس جاء عقب مكالمة هاتفية مفاجئة مساء الجمعة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لنظيره الأميركي باراك أوباما، وأنها كانت المرة الأولى التي يتحدث فيها الجانبان منذ فرض واشنطن والاتحاد الأوروبي قيودا مالية على روسيا، وتعتقد الصحيفة أن هذه المحادثة تقدم بعض الأمل لنهاية دبلوماسية لهذه المواجهة.

حل دبلوماسي
ومن جانبها، نشرت غارديان أن روسيا كررت مطلبها أمس بأن تقبل الولايات المتحدة وشركاؤها الأوروبيون اقتراحها بمنح المناطق ذات العرقية الروسية في شرق وجنوب أوكرانيا صلاحيات حق تقرير مصير واسعة مستقلة عن كييف كشرط للاتفاق على حل دبلوماسي لأزمة ضمها للقرم.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاقتراح الروسي سيغير بطريقة جذرية الطريقة التي تحكم وتدار بها أوكرانيا، الأمر الذي أثار معارضة قوية في كييف واعتبره منتقدو تدخل موسكو في القرم وسيلة ملتوية للانفصال أو تقسيم البلاد.

الطائرة الماليزية
وفيما يتعلق بالطائرة الماليزية المفقودة، ذكرت إندبندنت أن السلطات الماليزية كشفت النقاب عن مشاركة أجهزة الاستخبارات البريطانية والأميركية والصينية في تحقيقات اختفاء الطائرة، الأمر الذي يزيد من التكهنات بأن اختفاء الطائرة يمكن أن يصل إلى كونه عملا إرهابيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن شبهة عمل إرهابي كانت من بين السيناريوهات الأربعة المحتملة التي سلط الضوء عليها المفتش العام للشرطة الماليزية، وهي الاختطاف أو المشاكل الشخصية والنفسية أو العطل الفني أو الإرهاب.

وتعقيبا على صعوبة اكتشاف الطائرة المفقودة، ألمح قائد بحري أميركي مشارك في عملية البحث إلى أن الأمر قد يستغرق سنوات نظرا لاتساع منطقة البحث التي تبلغ حجم المحيط الهندي. وأشار لحادثة مماثلة لطائرة فرنسية تحطمت عام 2009 وظلت مفقودة طوال عامين قبل اكتشاف حطامها.

اليمين الفرنسي
أما في الشأن الفرنسي، فقد كتبت غارديان أن الأمس كان يوما كئيبا للحزب الاشتراكي الذي ينتمي إليه الرئيس فرانسوا هولاند بعد اكتساح حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف والمحافظين الانتخابات المحلية في 11 من المجالس البلدية.

وترى الصحيفة أن حزب الجبهة الوطنية بقيادة مارين لوبان أمامه الآن فرصة جديدة لإظهار إمكانية الوثوق به في السلطة بعدما الحُكم على محاولاته لإدارة البلدات في التسعينيات بأنها كشفت عوراته وأضرت بحظوظه الانتخابية لسنوات تالية.

كراهية تاريخية
وفي الشأن الإسرائيلي، نشرت ديلي تلغراف أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أحيا كراهية إسرائيل التاريخية للأمم المتحدة أمس باتهامه هيومن رايتس ووتش بالنفاق على إقرارها سلسلة من القرارات المعادية لإسرائيل بينما الذبح وعمليات الإعدام وقمع وسائل الإعلام ممارسات شائعة في أماكن أخرى من الشرق الأوسط، على حد قوله.

وذكرت الصحيفة أن رد فعل نتنياهو الغاضب جاء بعد إقرار المنظمة أربعة قرارات تنتقد سلوك إسرائيل تجاه الفلسطينيين، وآخر يدين احتلالها لمرتفعات الجولان التي ضمتها إليها عام 1981 بعد استيلائها عليها من سوريا في حرب يونيو/حزيران 1967.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة