تحذير من فشل عقاقير جديدة لعلاج السرطان   
الجمعة 1422/12/10 هـ - الموافق 22/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حذرت دراسة طبية كندية من فشل عقاقير جديدة لعلاج السرطان. وقال باحث مشارك في الدراسة من جامعة تورونتو إن تلك العقاقير التي يمكنها نظريا خنق الأورام السرطانية قد لا تصلح للعلاج كما كان يرجى منه، إذ يمكن للأورام أن تتكيف مع الجوع وتكسب مقاومة ضد العقاقير.

ويطلق على العقاقير "مانعة تكوّن الأوعية" حيث إنها تمنع الأورام من نمو أوعية دموية صغيرة لتغذية نفسها. وقد ظهر أن العقاقير لها القدرة على علاج السرطان في بعض الفئران ولكن التجارب التي أجريت فيما بعد كانت نتائجها أقل إثارة.

ولكن روبرت كيربل من جامعة تورونتو أوضح أنه مازال من الممكن أن تعمل تلك العقاقير بصورة جيدة في شكل مزيج وأن لديه بعض الاقتراحات لطريقة استخدامها. وقال إن استخدام العقاقير المانعة لتكون الأوعية التي توقف نمو الأوعية الدموية مع عقاقير أخرى تهاجم الأوعية الدموية الجديدة يمكن أن تقتل الأورام السرطانية.

ويتغير شكل الأورام سريعا بصورة طبيعية ويتوقع أن تتطور لتكتسب مقاومة للعقاقير. وقال كيربل "الخلايا السرطانية لها خريطة جينية غير مستقرة للغاية، إنها تتغير وتتحور". ويعد ذلك سببا لكون السرطان مرضا خادعا فى علاجه وتفسير آخر لضرورة أن يخضع المرضى غالبا لمزيج من العلاج بعقاقير عديدة مختلفة وبالإشعاع.

وقال كيربل وزملاؤه في تقرير نشر في مجلة (ساينس) إن الأورام يمكن أن تتطور لتعيش في ظروف تفتقر إلى الغذاء وبذلك تتجنب تأثير العقاقير. وتفقد الخلايا السرطانية أحيانا استخدام جين مهم يطلق عليه بي 53 يساعد في إصلاح الأضرار التي تلحق بالحمض النووي (دي إن إيه) التي تؤدي إلى السرطان في المقام الأول.

وأجرى فريق كيربل تجارب على فئران تم حقنها بخلايا سرطان القولون بعض منها لديها نسخ تعمل من جين بي 53 وأخرى ليس لديها نسخ تعمل. ثم عالجوا الفئران بعقار مانع لتكوّن الأوعية يطلق عليه "دي سي 101" تطوره شركة إيمكلون سيستمز.

وقد نمت الأورام التي تفتقر إلى جين بي 53 إلى سبعة أمثال حجمها الأصلي في حين نمت الأورام الأخرى التي لديها نسخ تعمل من بي 53 إلى المثلين في الحجم تقريبا. وبعد إجراء تجارب عديدة فيما بعد حدد كيربل وزملاؤه أن الخلايا السرطانية التي تفتقر إلى جين بي 53 تستخدم عملية الانتقاء الطبيعية لتتطور وتتكيف على عدم وصول تيار دم لها بانتظام مع الأوكسجين والمواد الغذائية التي يحملها لها الدم. ويرى كيربل أنه إذا أمكن استخدام العقاقير لقطع الإمدادات التي تصل إلى الأورام بشكل كامل ومفاجئ فقد يقتلها ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة