شقيق كرزاي ينسحب من الرئاسيات   
الخميس 1435/5/5 هـ - الموافق 6/3/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:34 (مكة المكرمة)، 9:34 (غرينتش)
قيوم كرزاي (يمين) أعلن دعمه لزلماي رسول (يسار) في انتخابات الشهر المقبل (رويترز)

أكد قيوم كرزاي شقيق الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم انسحابه من سباق الرئاسة ودعمه للمرشح زلماي رسول الذي يعد الأوفر حظا للفوز بالاقتراع المفترض أن ينظم الشهر المقبل.

وقال قيوم في ندوة صحفية بكابل إنه وفريقه يعدون أنفسهم جزءا من التحالف الجديد مع زلماي رسول، ونعلن الدعم الكامل له.

والتزم الرئيس كرزاي، الذي يمنعه الدستور من الترشح لولاية جديدة علنا بعدم دعم أي مرشح للانتخابات التي تجري في 5 أبريل/نيسان المقبل.

وكان رسول -وهو وزير خارجية سابق- أوضح أن قيوم يستعد للانسحاب من السباق الانتخابي، لافتا إلى أنه أجرى محادثات معه للتباحث حول كيفية توحيد الصفوف.

وينتمي كل من زلماي وقيوم إلى جماعة البشتون التي تشكل أغلبية في أفغانستان.

خيار مفضل
ويرى مراقبون أن دعم قيوم العلني لرسول يعد مؤشرا على أنه الخيار المفضل للرئاسة الحالية لقيادة أفغانستان في المرحلة المقبلة، ومواجهة التحديات القائمة وفي مقدمتها الحرب مع حركة طالبان دون دعم من حلف شمال الأطلسي (ناتو).

ورغم أنه لم يتبق سوى شهر على الانتخابات التي ستجري في 5 أبريل/نيسان، لم يظهر سوى ثلاثة مرشحين في مناظرة جرت الثلاثاء الماضي بشأن السياسة الخارجية، وأذاعتها أكثر القنوات التلفزيونية الأفغانية شعبية.

وكان سباق الرئاسيات قد بدأ بـ11 مرشحا، ويبدو وزير الخارجية السابق المعارض عبد الله عبد الله -الذي كان من رفاق سلاح القائد الراحل أحمد شاه مسعود الذي قاتل طالبان- أكبر المنافسين لزلماي رسول. وقد يثأر لنفسه من نتيجة انتخابات 2009 عندما انسحب من الدورة الثانية بدلا من التنافس مع كرزاي، احتجاجا على ما وصفت بأنها عملية تزوير كبيرة شابت الاقتراع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة