طائرات أميركية وبريطانية تهاجم العاصمة العراقية   
الجمعة 1421/11/24 هـ - الموافق 16/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
غارة على بغداد

أكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أن طائرات أميركية وبريطانية شنت غارات على مواقع للرادارات والقيادة العراقية شمال خط العرض 33 لأول مرة منذ أكثر من عامين.

وقال مسؤول أميركي في البنتاغون إن الغارات تأتي انتقاما للنشاطات العراقية المتزايدة ضد الطيران الغربي في مناطق الحظر.

وكانت الأنباء الواردة من بغداد قد أفادت أن العاصمة العراقية تعرضت لهجوم جوي حيث سمع دوي انفجارات قوية بينما أطلقت المضادات الأرضية العراقية نيران أسلحتها باتجاه مصادر الهجوم ودوت صافرات الإنذار ولم ترد تفاصيل عن الهجوم.

ودأبت الولايات المتحدة وبريطانيا على شن غارات على العراق في إطار ما عرف بمناطق الحظر المفروضة شمال وجنوب البلاد منذ انتهاء حرب الخليج عام 1991 لكنها المرة الأولى التي تهاجم فيها بغداد منذ عامين.

وقال مراسل الجزيرة في بغداد إن السلطات العراقية لم تورد ما يفيد حول طبيعة الغارات. لكن التلفزيون العراقي ذكر أن بغداد تتعرض لغارات جوية أميركية. وقال التلفزيون "إن بغداد تعرضت لقصف من طائرات العدو الأميركي" وأضاف "هذه الاعتداءات ليست جديدة، فالطائرات الأميركية تهاجم المدن العراقية بشكل يومي".

يذكر أن آخر هجوم جوي تعرضت له العاصمة العراقية وقع في 24 فبراير/ شباط 1999. وقد قتل وجرح فيه عدد من العراقيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة