قوات ساحل العاج تستعيد بلدة من المتمردين   
الأربعاء 1423/10/6 هـ - الموافق 11/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي حكومي يخاطب آلاف الشباب المتطوعين للقتال إلى جانب الجيش ضد المتمردين
قالت مصادر عسكرية في ساحل العاج اليوم إن الجيش استخدم الدبابات والمروحيات لاستعادة بلدة من المتمردين في منطقة رئيسية لزراعة الكاكاو غربي البلاد ويواصل تقدمه نحو الحدود مع ليبيريا.

واعتبر سقوط بلدة بلوليكين في أيدي المتمردين أوائل الأسبوع الحالي ضربة للقوات الحكومية، وأثارت مخاوف من أن يتمكن المتمردون من التقدم نحو مناطق زراعة الكاكاو في أكبر دولة منتجة له في العالم.

واستعادت قوات الرئيس لوران غباغبو بمساعدة مرتزقة أجانب البلدة أمس الثلاثاء، واستطاعت التقدم لمسافة 65 كلم على محور رئيسي يؤدي إلى ليبيريا المجاورة، وقد أكد جنود فرنسيون سقوط هذه المدينة في أيدي قوات غباغبو.

وزاد ظهور فصيلين جديدين للمتمردين الشهر الماضي غربي ساحل العاج من الاضطرابات في بلد يعاني من انقسام بالفعل بسبب تمرد آخر نتج عن محاولة انقلاب فاشلة في 19 سبتمبر/ أيلول الماضي.

عدد من المواطنين يفرون من القتال في بلدة مان الرئيسية غربي ساحل العاج (أرشيف)
وكانت القوات الحكومية قد استعادت بلدة مان الرئيسية غربي البلاد الأسبوع الماضي بعد قتال أسفر عن سقوط العديد من القتلى في الشوارع، غير أن المتمردين المتحصنين في التلال المحيطة والسكان أشاروا إلى استخدام المدفعية الثقيلة قرب مان أمس.

ووقع فصيل التمرد الرئيسي اتفاق هدنة مع الحكومة في 17 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ولكن المحادثات التي استمرت ستة أسابيع بين مفاوضي الحكومة والحركة الوطنية في ساحل العاج في توغو لم تسفر عن التوصل إلى اتفاق.

في هذه الأثناء دعت سفارتا هولندا وألمانيا رعاياهما في هذه الدولة لمغادرتها على وجه السرعة مع توقعات بأن الوضع الأمني قد يتجه إلى الأسوأ مع تصاعد حدة القتال فيها.

وكانت السفارتان البريطانية والبلجيكية في أبيدجان قد أصدرتا يوم أمس التحذير نفسه إلى رعاياهما، في حين حثت الولايات المتحدة رعاياها في ساحل العاج إلى مغادرتها في وقت سابق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة