الإمارات تحاكم مغتربين بتهمة التجنيد للقتال بسوريا   
الثلاثاء 22/7/1435 هـ - الموافق 20/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 12:40 (مكة المكرمة)، 9:40 (غرينتش)

أحالت دولة الإمارات العربية المتحدة تسعة مغتربين عرب إلى دائرة أمن الدولة بالمحكمة الاتحادية العليا بتهم تكوين خلية تابعة لتنظيم القاعدة وجمع تبرعات وتجنيد مقاتلين لجبهة النصرة في سوريا، وفق ما ذكرت وكالة أنباء الإمارات أمس الاثنين.

واتهمت النيابة العامة سبعة من الرجال التسعة بـ"تكوين خلية في ما بينهم تابعة لتنظيم القاعدة داخل دولة الإمارات للترويج لأغراضه وأهدافه واستقطاب أعضاء للانضمام إليه والالتحاق بالمنظمة الإرهابية (جبهة النصرة) المقاتلة ضد الحكومة السورية مع علمهم بأغراضها"، بحسب الوكالة.

كما وجهت النيابة للاثنين الآخرين تهمة إنشاء وإدارة موقع على الإنترنت "نشرت عليه معلومات عن تنظيم القاعدة الإرهابي بقصد الترويج لأفكاره واستقطاب أعضاء جدد له وإلحاقهم بالجبهات القتالية لتنفيذ أعمالهم الإرهابية خارج الدولة".

وقالت الوكالة إن المحكمة حددت 26 مايو/أيار الجاري موعدا للمحاكمة في أبو ظبي، ولم تذكر الوكالة متى أو كيف ألقي القبض على أعضاء الخلية ولا الدول التي ينتمون لها.
   
وكانت الصحف المحلية قد ذكرت أن سبعة من الموقوفين ومعظمهم من شمال أفريقيا بدأت محاكمتهم في 6 مايو/أيار الجاري واتهموا بالتخطيط لهجمات في الإمارات، لكن الوكالة لم تذكر ذلك.

وكانت السلطات الإماراتية قد أعلنت في أبريل/نيسان 2013 تفكيك خلية للقاعدة تخطط لشن هجمات في الإمارات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة