وزير يمني يستقيل بعد اتهامه بإقامة صلات مع الحوثيين   
الاثنين 1429/11/20 هـ - الموافق 17/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:37 (مكة المكرمة)، 7:37 (غرينتش)

مجور (يمين) قبل استقالة هلال وكلف وزير الداخلية للقيام بمهامه (الفرنسية-أرشيف)
عبده عايش-صنعاء

أكدت مصادر مطلعة في صنعاء خبر استقالة وزير الإدارة المحلية عبد القادر هلال من منصبه، بعد اتهامات وجهت له بإقامة صلات مع المتمردين الحوثيين في محافظة صعدة شمالي البلاد.

وذكرت المصادر للجزيرة نت أن رئيس الوزراء علي محمد مجوّر وجه تكليفا إلى وزير الداخلية اللواء مطهر المصري للقيام بمهام الوزير المستقيل.

وتأتي استقالة الوزير هلال المقرّب من الرئيس علي عبد الله صالح، لتزيد من أعباء حكومة المؤتمر الشعبي الحاكم، في ظل تصاعد حدة الأزمة السياسية في البلاد، واتساع الخلافات مع أحزاب اللقاء المشترك المعارضة بشأن الانتخابات البرلمانية المقبلة.

ومنذ تسرب خبر استقالة الوزير هلال قبل يومين، التزمت المصادر الرسمية الصمت حيال ما تردد في الساحة السياسية، ولم تورد وسائل الإعلام الحكومية ما يؤكد أو حتى ينفي ذلك الخبر حتى اللحظة.

تفاصيل الاستقالة
"
الوزير عبد القادر هلال اتهم المدير العام للاستخبارات ومن وراءه مم من وصفهم بالقوى المستفيدة والفاسدة بإجباره على الاستقالة
"
في المقابل التزم الوزير هلال منزله في صنعاء، ورفض الإدلاء بأي تصريحات صحفية، لكن مواقع أخبار إلكترونية محلية نشرت نص رسالة استقالته التي قدمها لرئيس الجمهورية السبت.

وأشار في الرسالة إلى أنه قدم استقالته "مرغما، بعد أن تكررت حالات الاستماع والإصغاء والتجاوب للتشكيك في ولائي لوطني وقائدي وإخلاصي في عملي إرضاء لربي ووفاء للعهد وأمانة المسؤولية".

وأوضح السبب الأساسي لاستقالته بالقول"لما قام به المدير العام للاستخبارات ومن وراءه من القوى المستفيدة والفاسدة من تحقيقات ما يسمى (بنت الصحن والحوثي) الخبر الدس والرخيص السخيف، ولأن الكيل طفح أجد نفسي مضطرا لتقديم استقالتي من عملي كوزير للإدارة المحلية وسأظل مواطنا مخلصا ما حييت".

واعتبر الوزير هلال في خطابه للرئيس أن استقالته جاءت "حتى يسعد أولئك المنافقون الذين ظلوا يدفعوني ثمن ثقتكم الغالية في كل موقف وفي كل لجنة كنت أعمل فيها وأجتهد بأسلوب كي أصل إلى النتيجة الوطنية التي ترضي الله ثم ترضيكم".

يشار هنا إلى أن الوزير هلال رغم صغر سنه أثبت كفاءة إدارية وسياسية منذ تسلمه منصب المحافظ بمحافظتي إب وحضرموت، وكان نجاحه بحضرموت سببا في وصوله لمنصب وزير الإدارة المحلية بحكومة الدكتور علي مجوّر التي شكلت في 15 أبريل/ نيسان 2007.

كما أن الوزير هلال نفسه رأس في الأشهر الماضية لجنة إعمار صعدة، وأشرف على تنفيذ وقف إطلاق في محافظة صعدة، بعد إعلان الرئيس صالح وقف العمليات العسكرية هناك ابتداء من 17 يوليو/ تموز الماضي، في أعقاب حرب خامسة شهدتها صعدة خلفت آلاف القتلى والجرحى منذ التمرد المسلح للحوثيين في يونيو/ حزيران 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة