قتلى وجرحى بأعمال عنف متفرقة بالعراق   
الاثنين 15/8/1434 هـ - الموافق 24/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:40 (مكة المكرمة)، 14:40 (غرينتش)

هجوم بسيارة مفخخة وقع الشهر الماضي بالناصرية جنوب بغداد (رويترز)

قالت مصادر أمنية عراقية إن عدة أشخاص قتلوا وأصيب عدد آخر في أعمال عنف وقعت في مناطق عراقية مختلفة, وأدى أحدها إلى مقتل مدير مكتب مكافحة الإرهاب في تكريت, فيما أعلن في بغداد عن استقالة النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي.

ففي محافظة صلاح الدين، أكدت مصادر أمنية مقتل مدير مكتب مكافحة الإرهاب في تكريت العقيد غازي علي في تفجير انتحاري وقع قبالة مبنى جامعة تكريت نفذه شخص يرتدي حزاما ناسفا.

وأضافت المصادر أن الهجوم أدى إلى مقتل العقيد غازي علي في عين المكان, كما تسبب في إصابة اثنين من عناصر حمايته بجروح.

وقالت شرطة نينوى إن سيارة مفخخة يقودها انتحاري انفجرت ظهر الاثنين عند نقطة تفتيش للجيش في حي البريد شرق الموصل، مما أسفر عن مقتل ضابط برتبة رائد وجندي, وإصابة جنديين آخرين وثلاثة مدنيين بجروح.

كما قالت مصادر أمنية إن مدنيا قتل في باب جديد وسط الموصل برصاص مسلحين مجهولين, كما قتل آخر في منطقة الأربجية شرق الموصل.

وفي محافظة كركوك، أصيب قائد صحوة ناحية "الزاب الكبير" بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة لدى مرور سيارته بإحدى الطرق, كما أدى انفجار عبوة ناسفة إلى إصابة جندي غربي المدينة.

وأضافت المصادر الأمنية أن سيارة مفخخة على متنها كمية كبيرة من المتفجرات انفجرت اليوم الاثنين غربي كركوك دون أن يسفر الحادث عن سقوط ضحايا أو أضرار مادية.

وفي بغداد عثرت قوة أمنية على جثة شرطي عراقي ملقاة بأحد الأحياء غربي العاصمة, بعد يوم واحد من اختطافه على يد مسلحين مجهولين.

ويشهد العراق منذ مدة موجة عنف أدت إلى مقتل وجرح الآلاف، وذكرت الأمم المتحدة أن عدد ضحايا الهجمات المسلحة في مايو/أيار الماضي تجاوز الألف قتيل، في حصيلة هي الأعلى منذ عامي 2006 و2007.

استقالة
على صعيد آخر، قالت قناة العراقية التلفزيونية الحكومية إن قصي السهيل النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي قدم استقالته من منصبه من دون الإعلان عن الأسباب.

واكتفت القناة بإعلان الخبر دون تقديم أي تفاصيل عن استقالة السهيل الذي ينتمي إلى التيار الصدري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة