برلمان إثيوبيا يرفع الحصانة عن معارضين لزيناوي   
الثلاثاء 1426/9/8 هـ - الموافق 11/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:13 (مكة المكرمة)، 19:13 (غرينتش)
ملس زيناوي رئيسا للوزارة للمرة الثالثة ولمدة خمس سنوات (الفرنسية-أرشيف)
صوت 334 عضوا في مجلس الشعب الإثيوبي كلهم من ممثلي الحزب الحاكم، لصالح رفع الحصانة عن ثلاثة وخمسين عضوا من رفاقهم في المعارضة تمهيدا لتقديمهم للمحاكمات.
 
يأتي هذا في وقت يتهم فيه ملس زيناوي الذي أعيد انتخابه أمس رئيسا للوزراء للمرة الثالثة هؤلاء النواب الذين قاطعوا الجلسة الافتتاحية للمجلس، بارتكاب جرائم ومخالفات يعاقب عليها القانون.
 
من جانبه قال رئيس حزب التحالف من أجل الوحدة والديمقراطية المعارض بيني بطرس إن هذا الإجراء غير دستوري، معتبرا أن هذه الخطوة التي اتخذها المجلس ذات طابع سياسي ولا يمكن للمجلس أن يقوم بها.
 
وكان رئيس البلاد جيرما جيورجيس حذر المعارضة بخطاب له عند افتتاح دورة المجلس، وقال إن موقفهم من الانتخابات لم يكن "عبر الطرق الدستورية بل عبر المؤامرات والعنف". ودعا حكومة زيناوي لاتخاذ القرارات اللازمة.
 
وقد أدت الانتخابات التي جرت في مايو/أيار الماضي إلى فوز الجبهة الشعبية الثورية الديمقراطية بزعامة زيناوي وحصلت مع حلفائها على 371 مقعدا من أصل 547 بالبرلمان، فيما نالت المعارضة 175 مقعدا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة